الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 - 13 نوفمبر 2019

الشك بالحيض أثناء الصوم

رقم الفتوى : 147 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1068

نص الاستشارة أو الفتوى:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى في رمضان عند انتهاء فترة الحيض، وعدم وجود الدم اغتسلت ثم صمت اليوم الذي بعده، وبعده رأيت وجود صفرة، فهل يجب أن أقضي ذلك اليوم وأفطره أم أكمله وأنا صائمة ولا أقضيه؟

نص الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد: فالطهارة من الحيض تكون بانقطاع دم الحيض نهائياً وعدم عودته، فإن انقطع الدم انقطاعاً نهائياً فقد طهرت من الحيض، وعليك الصوم والصلاة بعد الاغتسال، وكل لون غير الأبيض الصافي تراه المرأة في موعد حيضها، إذا استمر أقل مدة الحيض (ثلاثة أيام)، وانقطع دون أكثر مدة الحيض (عشرة أيام) يعد من الحيض، ولذلك لا تصلي ولا تصوم (ولا يجوز لزوجها أن يجامعها) حتى ينتهي الحيض، وما سوى ذلك استحاضة، والاستحاضة حكمها حكم البول فتغتسل المرأة في نهاية الحيض، ثم تتوضأ كلما انتقض وضوؤها أو خرج منها الدم، وتصوم وتصلي. ثم أقل الطهر بين الحيضتين هو /15/ يوما، فإذا عاود المرأة الدم قبل مرور /15/ يوماً على انقطاعه فهو استحاضة. فإن كان ما نزل منك حيضا _بحسب ما سبق_ فعليك قضاء ذلك اليوم، وإن كان استحاضة فقد صح الصوم (إن استوفى الأركان والشروط) ولا حاجة للقضاء. والله تعالى أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
21 حكم السؤال في المسجد 1810 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
215 التغني بالقرآن الكريم 2013 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
773 حِكمة موافقة النبي صلى الله عليه وسلم ومخالفته اليهود في صيام عاشوراء 849 الاثنين 17 ذو الحجة 659207 - 1 نوفمبر 640213
161 التوبة من الذنوب قبل الذهاب للحج 1074 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880