الاثنين 24 رجب 1442 - 8 مارس 2021

فتوى حول ألعاب التسلية

رقم الفتوى : 137 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1432

نص الاستشارة أو الفتوى:

السيد مصطفى أحمد من البوكمال يسأل عن الحكم الشرعي في الألعاب التالية إذا قصد اللاعب التسلية فقط دون أي شرط آخر : الطاولة (النرد) الدمنة ، الشطرنج ، الدامة ، الورق

نص الجواب:

وقد تفضل بالإجابة على هذا السؤال الدكتور محمد فوزي فيض الله وكيل كلية الشريعة من جامعة دمشق فقال : نصَّ الحنفية على كراهة لعب النرد والشطرنج، وفي مذهب الشافعية إباحة الشطرنج. ويلحق بالنرد في الكراهة الأنواع المذكورة في السؤال إذ تشترك معه في كون الجميع لهو لا خير فيه . والنصوص الشرعيَّة تنهي عن اللهو الصَّرْف الذي لا يحصل فائدة، ولا يحقق مصلحة مشروعة ، وفي هذا صحَّ قوله عليه الصلاة والسلام : >لهو المؤمن باطل، إلا في ثلاث: تأديبه لفرسه، ورميه عن قوسه ، وملاعبته مع أهله<. والإسلام دين جد، لا يعرف الهزل ، ولا العبث ، إلا ما ظهر عبثه ، وخفيت مصلحته ، كالمذكورات في الحديث ، وليست الألعاب المسؤول عنها من هذا في شيء . وكراهة اللهو في النرد ونحوه تحريمية ، ومحل هذا ما لم يكن اللعب في مقابل جَعْل مالي للغالب على المغلوب ، وإلا كان قماراً حراماً قطعاً . ووقت المسلم مسؤول عنه ، وجدير أن ينفق في الإنتاج ، فما أكثر الواجبات وما أجل المسؤوليات ، والعالم يجد ونحن نلهو في دار العمل. ورحم الله أبا العتاهية إذ قال : أنلهو وأيامنا تذهب ونلعب ، والموت لا يلعب عجبت لذي لعب قد لها عجبت ، ومالي لا أعجب أيلهو ويلعب من نفسه تموت ، ومنزله يخرب؟ نرى كل ما ساءنا دائماً على كل ما سرنا يغلب نرى الليل يطلبنا والنها ر، ولم ندر أيهما أطلب أحاط الجديدان جمعاً بنا فليس لنا عنهما مهرب وكل له مدة تنقضي وكل له أثر يكتب حضارة الإسلام : العدد الثالث من السنة الخامسة (1384هـ=1964م).

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
132 المؤمن في الجنة لا يحرم من شيء يتمناه 1334 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
3189 الفرق بين التوبة والأوبة والإنابة 4423 الجمعة 11 رجب 1441 - 6 مارس 2020
4593 حكم قول أعاهد الله 65 الأربعاء 16 ربيع الثاني 1442 - 2 ديسمبر 2020
4715 مقاطعة الأدوية الفرنسيّة 61 الأربعاء 9 جمادى الأولى 1442 - 23 ديسمبر 2020