السبت 7 ربيع الأول 1442 - 24 أكتوبر 2020

حكم تقبيل اليد

رقم الفتوى : 135 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1383

نص الاستشارة أو الفتوى:

كما وردنا سؤال آخر حول حكم تقبيل اليد وآداب ذلك وحكم الانحناء له

نص الجواب:

ويقول فضيلة الأستاذ العقاد: أن تقبيل يد الإنسان إن كان ذلك لزهده وصلاحه أو علمه ودينه ونحو ذلك ، فهو ليس بمكروه، بل مستحب، وأما إن كان لغير ذلك كدنيا وغنى أو شوكة وجاه فإن ذلك مكروه أشد الكراهة كما قال الإمام النووي في كتابه الأذكار . دليل الاستحباب ما روي في سنن أبي داود عن زارع رضي الله عنه وكان في وفد عبد القيس قال : فجعلنا نتبادر من رواحلنا فنقبل يد النبي صلى الله عليه وسلم ورجله. ولكن يكره الانحناء إذا وصل إلى حد أدنى الركوع لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك فيما يرويه الترمذي وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه : قال : قال رجل : يا رسول الله ، الرجل منا يلقى أخاه أو صديقه أينحني له؟ قال: لا. كما أنه لا يشرع وضع اليد على الجبهة كما يفعله بعض الناس لشبه ذلك بالسجود الذي لا يجوز لغير الله تعالى . حضارة الإسلام : العدد السابع من السنة الثالثة (1382هـ=1963م).

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
783 هل من أقر بالتوحيد ولم يؤمن بنبوة النبي عليه الصلاة والسلام يعد مسلما وحكم من يروج لهذا المعتقد ؟ 2828 الخميس 22 ربيع الأول 659211 - 2 يناير 640217
918 لماذا استعاذت المرأة الجوينية من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ 23158 الأربعاء 10 جمادى الأولى 659834 - 4 أغسطس 640821
893 ما صحة حديث : "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء"؟ 48624 الاثنين 17 محرم 659534 - 20 مارس 640530
38 حديث إذا التقى المسلمان بسيفيهما 4873 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880