الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 - 10 ديسمبر 2019

التحايل على القوانين لأجل الحج

رقم الفتوى : 107 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 844

نص الاستشارة أو الفتوى:

اتخذت حكومة المملكة العربية السعودية بعض الإ<راءات الإدارية لتخفيف الزحام في الحج من باب السياسة الشرعية ، حيث شرعت في رد من لم يمض على حجه خمس سنوات، لكن بعض هؤلاء لا يعلم بهذه الإجراءات عند إحرامه من ميقاته ، ولكنه يرد عند مداخل مكة المكرمة. والسؤال: أ ـ هل يعتبر هؤلاء في حكم المحصر؟ وماذا يلزمهم في وقتها؟ ب ـ يسأل بعض هؤلاء لتفادي إجراءات ردهم عن دخول الحرم: هل يجوز لنا أن نحرم من الميقات بملابسنا العادية ثم نفدي بعد ذلك بدم، حتى يتسنى لنا دخول مكة لأداء الحج ، لأن من لم يأت مرتدياً ملابس الإحرام لا يرد؟ وما حكم من يخالف تلك الإجراءات الرسمية شرعاً؟

نص الجواب:

أ ـ هؤلاء الذين منعتهم المملكة العربية السعودية من دخول المملكة لأداء فريضة الحج ، حيث منعت من لم يمض على حجه خمس سنوات، هؤلاء يعتبرون محصرين ـ ويلزم كل واحد منهم التحلل من إحرامه ، وتقديم هدي ، عند جمهور الفقهاء.

ب ـ لا يجوز للمسلم أن يحتال على أنظمة الدولة ما دامت لم تأمر بمعصية ، وبخاصة إذا كان وجه المصلحة فيها واضحاً جلياًُ ، كما هو الحال في منع من حج سابقاً من الحج مرة أخرى ليتاح لمن لم يحج الحج بسهولة ، وعليه فلا يجوز التحايل على هذا النظام ، كما لا يجوز للمستفتين مغادرة الميقات باللباس المخيط بعد نية الإحرام ، وإذا حصل منه ذلك لزمته الفدية ، من صدقة (إطعام ستة مساكين) أو صيام(ثلاثة أيام) أو نسك (ذبح شاة في الحرم) وهم على الخيار بين هذه الأمور الثلاثة، لأنهم ارتكبوا محظوراً من محظورات الإحرام ، والله تعالى أعلم.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
20 الكوارث المتكررة في رمي الجمرلت 1093 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
106 هل يجوز الحج من مال ربوي 826 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
70 الحائض بين جواز قراءة القرآن والمنع 1000 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
208 ترك الصائم للمضمضة 1085 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880