الاثنين 25 ذو الحجة 1440 - 26 أغسطس 2019

حكم استعمال التاتو في الجراحة التجميلية

رقم الفتوى : 104 الأحد 24 جمادى الآخرة 1434 - 5 مايو 2013 1791

نص الاستشارة أو الفتوى:

أجرت زوجتي عمليه استئصال كتل ليفيه من الثديين، و أثناء العملية اضطر الطبيب إلى تصغير حجم الثديين، ومن نتائج العملية خسارة الهالة و الحلمة كاملتين من الثدي الأيسر، و أجرت بعدها عمليه جراحيه ثانية لتعويض الهالة و الحلمة، ونظراً للحالة الصحية للمريضة وخوفاً من مضاعفات ما بعد العملية لم يستطع الطبيب سوى تعويض الحلمة، و أفادنا الطبيب أن الحل الوحيد لتعويض الهالة هو تحديدها من جديد عن طريق ما يسمى (تاتو) الوشم، و أبلغنا الطبيب أنها مجازه شرعاً بفتوى من الشيخ ابن جبرين، وهي منشورة بجريدة عكاظ و الطبيب يحتفظ بصورة من الفتوى، و قد عرضها علينا ، أرجو الإفادة الشرعية بهذا الموضوع، و جزاكم الله عنا كل خير

نص الجواب:

الأخ الكريم المفضال الأستاذ حامد أبو رشيد حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد:
فقد قرأت استفتاءكم ، وراسلت شيخنا العلامة الفقيه أحمد الكردي، فأجاب بالجواب التالي :
لم أستطع تبيُّن معنى هالة الثدي ، فإن كان المراد بها كتلة الثدي نفسه فأرى صحَّة هذه الفتوى ، لأن العمل فيه إعادة إلى الوضع السابق ، وليس فيه تغيير خلق الله تعالى ، هذا إذا كانت العملية سليمة العواقب ولا ضرر كبيرا فيها، وإلا منع منها للضرر.
والله تعالى أعلم.

ثم أرسلت إلى فضيلة شيخناالكردي فتوى مشابهة لموضوعكم ، وهي في موقع الإسلام : سؤال وجواب وهذا عنوان الفتوى والسؤال والجواب عنها:
تلف جزء من حاجبها بحادث فهل يجوز استعمال الوشم مكانه؟
السؤال: أصبتُ وأنا في السابعة من عمري بحادث أدَّى إلى تشوه في منطقة الحاجب ، وهو عبارة عن عدم ظهور الشعر في مساحة صغيرة ، ذهبتُ إلى إحدى العيادات ، فأخبرتني الطبيبة بأنهم لا يقومون بعملية زراعة الشعر إلا لمنطقة الرأس ، ونصحتني طبيبة أخرى تقوم بعمل " تاتو " - استخدمت الطبيبة هذا اللفظ لوصف العلاج - لعلاج هذه المنطقة , فما رأيكم بهذا النوع من العلاج ؟
الجواب:
الحمد لله" التاتو " هو ترجمة اللفظ العربي " الوشم " ، ومعلوم تحريم الوشم على النساء والرجال، وهو من تغيير خلق الله تعالى. وهناك طرق ثلاثة لوضع الوشم – التاتو – مكان الجزء التالف في الحاجب: الأولى: غرز الإبرة بالجلد، وإسالة الدم، ثم حشي المكان كحلاً أو مادة صبغية تتناسب مع لون الحاجب.
الثانية : وضع مواد كيميائية، أو القيام بعمليات جراحية تغيِّر لون هذا الجزء التالف.
الثالثة : الوشم المؤقت، وهو وضع مادة لاصقة تشبه الوشم التقليدي، لكنه خارج البدن، لا أحله
والطريقتان الأوليان محرمتان بنصوص الأحاديث الصحيحة، والطريقة الثالثة أشبه ما تكون بالحناء والخضاب، لا بالوشم المنهي عنه، وهو جائز الاستعمال بشروط.
وإذا كان استعمال الوشم على سبيل إزالة عيب موجود بسبب حرق أو حادث أو مرض .. فالذي يظهر جواز ذلك، وقد روى أحمد (1123) والنسائي (5104) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لعن الواشمة والمستوشمة إلا من داء) . وروى الإمام أحمد (3935) عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن النامصة والواشرة والواصلة والواشمة، إلا من داء . وعليه : فيجوز استعمال الوشم – الدائم والمؤقت – لإزالة العيب في الجزء التالف من الحاجب، وصبغ المكان بلون يشبه لون الحاجب.
وهذا الجواز مشروط بعدم ترتب ضرر من استعمال مواد ذلك الوشم، وقد حذَّر كثير من الأطباء من استعمال المواد الكيميائية في الوشم، وغيره؛ لما يسببه ذلك من أمراض جلدية والله أعلم انتهى.
فأجاب الدكتور الكردي بما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الكريم الأستاذ مجد حفظه الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد:
فأشكركم على تواصلكم، وقد قرأت الفتوى المرافقة عن الوشم في الحواجب دواء لداء وقع بها، فسرتني ورأيت صحتها، وأن هذا العلاج جائز ما دام فيه إعادة الخلقة إلى سابق عهدها بطريق مأمون لا ضرر فيه، وليس فيه تغيير للخلقة التي خلقها الله تعالى، وأزيد فأقول إذا أمكن تزيين هذا الحاجب بغير جراحة فهو الأولى.
وأما فتواي السابقة فهي على حالها، ويستوي عندي تفسير هالة الثدي بما توقعته سابقا أو بما فسرتموه به، فالحكم الشرعي واحد وهو الجواز إن شاء الله تعالى.
ودمتم لأخيكم.
أخوكم أحمد الحجي
أرجو أن تجدوا الجواب الشافي في مسألتكم، وهو جواز إجراء هذه العملية، ونسأل الله سبحانه لها الشفاء ودوام العافية.

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
23 حكم الخاتم فوق القفاز 1191 الجمعة 15 ربيع الأول 658864 - 23 أبريل 639880
2684 طلاق معلق 64 السبت 17 ذو القعدة 1440 - 20 يوليو 2019
2563 شهادة الزور لتثبيت عقد زواج 44 الثلاثاء 8 شوال 1440 - 11 يونيو 2019
2559 عن الشذوذ الجنسي 41 الخميس 3 شوال 1440 - 6 يونيو 2019