السبت 16 رجب 1442 - 27 فبراير 2021

حلم الانتصار

الأحد 16 ربيع الأول 1437 - 27 ديسمبر 2015 724 ماهر إبراهيم جعوان

 

نمت مبكرا

ككل يوم

أبحث عن حلمي

أداعبه أواعده أناقشه أحاوره أرجوه

ألا يتأخر يوما عن اللقاء

فمن أحلامنا ننسج آمالنا

ومنها تنفلق أسارير الصباح

رغم ظلمة السجن والسجان

ينبض فينا الأمل والألم

يطوف بأحلام الصغار

قمر منير تعلوه بسمة الانتصار

فجر وليد مشرق

ينادي قم من مرقد 

قم حي على الفلاح

قم عانق الأبطال

تحرروا وفكوا قيدهم 

قم حي على الكفاح

إذا الشعب يوما أراد الحياة

فلابد أن يرحل الطغاة

فليرحلوا بعارهم وذلهم

وليتركوا لنا أحلامنا آمالنا أوطاننا

ترفع رايات الانتصار

ترفرف رايات الافتخار

سأكتب ثورتي من جديد

سأكتب وإن جف المداد بدمي

فدمائنا هى البديل

وهى المداد والقرطاس والمحبرة

وما جف ما سطر بالدم

ومحرم على الأرض شراب دم الشهداء

فدمائنا لحرية أوطاننا هى النيل

إن نقص كما قال رئيسنا

فدمائنا هى البديل

فلا يغلوا على الأوطان غال

دع القلوب يا جرير تقر

فحبها من الإيمان

ومن الحب ما قتل

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا