الخميس 14 صفر 1442 - 1 أكتوبر 2020

حرمان قطاع غزة من مقومات الحياة الإنسانية - تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 1258
حرمان قطاع غزة من مقومات الحياة الإنسانية - تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة
غزة وكالات .
تزداد معاناة الشعب الفلسطيني سوءا في ظل استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المعابر ومنع ادخال المواد الأساسية لقطاع غزة وحرمان مليون ونصف مليون فلسطيني من مقومات الحياة الانسانية.
وذكرت وكالات الأنباء أمس أن معظم مخابز قطاع غزة توقفت عن العمل بسبب نفاد الوقود والانقطاع المستمر في التيار الكهربائي وانه من المتوقع ان يعلن اليوم عن توقف باقي المخابز في القطاع عن العمل.
واضافت ان شركة المطاحن الكبرى التي هي اكبر منتج للدقيق والطحين والقمح في القطاع توقفت عن العمل وان مئات الالاف من الطيور الداجنة نفقت بسبب نفاد العلف والغاز الضروري لتدفئة المداجن.
وحذرت جمعية أصحاب المخابز الفلسطينية من أن كافة مخابز قطاع غزة ستتوقف عن العمل كليا خلال يومين على الأكثر اذا استمر الحصار العسكري الإسرائيلي للقطاع واغلاقه للمعابر المؤدية اليه.
وقال عبد الناصر العجرمي رئيس الجمعية للوكالة ان جميع المخابز ستتوقف كليا عن العمل خلال يومين على الأكثر نتيجة نفاد الدقيق والوقود وانقطاع الكهرباء جراء الحصار العسكري الاسرائيلي الذي تفرضه قوات الاحتلال على القطاع.
واضاف العجرمي ان شركة المطاحن الرئيسية في القطاع توقفت عن العمل بسبب نفاد القمح وان 27 مخبزا توقفت عن العمل كليا من اصل 47 وان المخابز العشرين المتبقية تعمل جزئيا بسبب انقطاع الكهرباء ونفاد الوقود والغاز.
وطالب العجرمي كافة الاطراف والمؤسسات الحقوقية والدولية والانسانية بالضغط على إسرائيل لرفع الحصار العسكري عن القطاع وفتح المعابر وتوفير الوقود اللازم والمواد الأساسية.
يشار إلى أن سلطات الاحتلال شددت حصارها الذي تفرضه على القطاع عبر إغلاق كل المعابر المؤدية اليه ومنعت دخول الوقود والحاجات الأساسية للقطاع.
800 ألف طفل فلسطيني يعانون الفقر نتيجة الحصار الإسرائيلي
كما كشف جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني النقاب عن أن ما يقارب 800 ألف طفل فلسطيني يعانون الفقر ونقص الإمكانيات الضرورية للتنشئة السليمة وأن 33 ألفا مارسوا عمالة الأطفال خلال عام 2007 تحت وطأة الحاجة التي فرضها الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضح لؤي شبانة رئيس الإحصاء الفلسطيني في بيان صحفي بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يصادف العشرين من الشهر الحالي أن أكثر من ثلث الأسر في الأراضي الفلسطينية المحتلة فقيرة وأن نسبة 41.9 بالمئة من الأطفال الفقراء يتوزعون بنسبة 28.8 بالمئة بالضفة الغربية 61.4 بالمئة في قطاع غزة.
وأشار شبانة الى أن هناك نحو 850 الف طفل لاجئ فى الاراضى الفلسطينية المحتلة نتيجة الممارسات التعسفية لقوات الاحتلال الاسرائيلى مشيرا الى أن نسبة الاطفال اللاجئين بالضفة الغربية بلغت 27.7 بالمئة فى حين أن نسبة الاطفال اللاجئين فى قطاع غزة بلغت 67.1 بالمئة حسب نتائج مسح صحة الأسرة لعام 2007.
مؤسسة حقوقية تحذر من تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لأطفال فلسطين
بدورها حذرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان من تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لأطفال فلسطين المحتلة.
واكدت مؤسسة الضمير في بيان أصدرته بمناسبة يوم الطفل العالمي ازدياد معاناة الاطفال في الأراضي الفلسطينية المحتلة اثر استمرار جرائم الحرب التي تنفذها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين العزل بشكل عام وضد الاطفال بشكل خاص ما ادى الى تدهور الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاطفال الفلسطينيين.
وقالت ان الاطفال الفلسطينيين يتعرضون الى جملة من الانتهاكات الاسرائيلية لحقوقهم وان قوات الاحتلال مستمرة بتعمد ايقاع القتل بينهم واستمرار اعتقالهم ومعاناتهم من جراء عدم احترام حقوقهم من قبل ادارة مصلحة السجون الاسرائيلية.
واضافت ان هذه المناسبة تتزامن مع انتشار ظاهرة عمالة الاطفال الفلسطينيين والناجمة عن تشديد الحصار على الشعب الفلسطيني وارتفاع معدل البطالة والفقر والاخذة بالانتشار بصورة خطيرة وصلت لحد تشغيل الاطفال في الاعمال الخطيرة.
وطالبت المجتمع الدولي بضرورة التدخل بشكل عاجل وسريع لحماية حقوق الاطفال في الاراضي الفلسطينية المحتلة ووضع حد لظاهرة عمالة الاطفال في المجتمع الفلسطيني على اعتبار انها ظاهرة تشكل انتهاكا صارخا لحقوق الطفل.
من جهته دعا مؤتمر الدول المانحة والمضيفة للاجئين الفلسطينيين المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة مطالباً إسرائيل بالانصياع للقانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان.
وأكد المؤتمر في بيانه الختامي على خطورة استمرار تجاهل سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة السلام وإبقاء القضية الفلسطينية دون حل عادل ما سيزيد من الأزمات والصراعات التي ستنعكس بدورها سلباً على أمن واستقرار المجتمع الدولي.
وعبرت الدول المضيفة عن رفضها وإدانتها لمجمل الممارسات الإسرائيلية التي تضعها السلطات الإسرائيلية أمام عمل وكالة الغوث وحرية تنقل موظفيها مطالبة بتقديم الدعم اللازم لموازنة الوكالة في ظل الأزمة المالية العالمية وارتفاع الأسعار لتتمكن من مواصلة مهامها في تقديم الخدمات والإغاثة للاجئين الفلسطينيين وخاصة في ظل ظروف الاحتلال الراهنة.
الأونروا تحذر من كارثة إنسانية
إلى ذلك حذر كريستوفر جونيس المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" من العواقب المترتبة على الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون جراء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.
وقال جونيس ان عدم تمكن الأمهات الفلسطينيات من الحصول على الخبز لإطعام أطفالهن يعمق من الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون.
من جهة أخرى بدأت المخابز الفلسطينية في القطاع بتوزيع الخبز بنظام الحصص بعد توقف أكبر مطحنة عن العمل نتيجة النقص الحاد في الطحين جراء إغلاق إسرائيل المعابر من وإلى القطاع.
موفاز يطالب الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ سياسة الاغتيال الشخصي ضد قادة حماس 
من جهة أخرى طالب شاؤول موفاز وزير المواصلات الإسرائيلي الحكومة الاسرائيلية بوقف المفاوضات مع محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية والبدء فورا في تنفيذ سياسة الاغتيال الشخصي ضد قادة حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية حماس.
وقال موفاز في تصريحات صحفية ان فرض حصار واغلاق المعابر في قطاع غزة لا يقود الى نتائج مع حماس ولذا يجب أن تشمل أعمال التصفية جميع قادة المنظمات الفلسطينية في القطاع.
ودعا موفاز المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر الى الاجتماع فورا والايعاز الى الاجهزة الامنية الاسرائيلية بوضع خطة اغتيالات مكثفة والشروع بتنفيذها فورا ودون تأجيل.
استشهاد فلسطيني في غزة واعتقال 52 بالضفة الغربية
وفي سياق متصل استشهد فلسطيني جراء إصابته بقذيفة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة بحسب مصادر طبية فلسطينية.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 31 فلسطينيا في بلدة تقوع قضاء بيت لحم بالضفة الغربية ضمن حملة المداهمة التي تقوم بها منذ 24 ساعة لاعتقال مقاومين فلسطينيين في المنطقة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال 21 فلسطينيا آخرين خلال عمليات دهم لمنازل الفلسطينيين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية لمقاومتهم الاحتلال.
وقامت القوات الإسرائيلية باعتقال الفلسطينيين في مناطق نابلس وقلقيليا وطولكرم ورام الله بالضفة الغربية.
مستوطنون إسرائيليون يدنسون مسجداً ومقبرة للمسلمين في الخليل
من جهة ثانية دنس مستوطنون إسرائيليون مسجداً ومقبرة للمسلمين في مدينة الخليل في الضفة الغربية.
وقال شهود عيان إن المستوطنين كتبوا باللغة العبرية شتائم موجهة إلى النبي محمد وعبارات ضد العرب من بينها الموت للعرب على واجهة مسجد ورسموا نجمة داوود على ثلاثة قبور في مقبرة فلسطينية.
ويقع المسجد والمقبرة قرب منزل استولى عليه عشرات المستوطنين ويقوم جنود قوات الاحتلال الاسرائيلي بدوريات مستمرة في القطاع.
إصابة جنديين إسرائيليين اثر رشقهما بالحجارة في قرية نعلين بالضفة الغربية
وفي الضفة الغربية أصيب جنديان إسرائيليان بجروح اثر تعرضهما للرشق بالحجارة خلال مظاهرة قام بها فلسطينيون ومتضامنون أجانب في قرية نعلين غرب رام الله احتجاجا على استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في بناء جدار الفصل العنصري.
وقالت مصادر إسرائيلية أن الجنديين أصيبا أثناء منع الجنود الإسرائيليين التظاهرة من الوصول إلى قرب الجدار في قرية نعلين.

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا