الخميس 15 ربيع الثاني 1441 - 12 ديسمبر 2019

بيان مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - بيان

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 845

بيان مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

موقع القرضاوي

أصدر مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين 15 شوال 1429هـ بيانًا ختاميًا للإجتماع الذي عقده على مدى يومين بالدوحة برئاسة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد وبحضور نائبه سماحة آية الله محمد علي التسخيري والأمين العام د. محمد سليم العوا وعدد من أعضاء مجلس الأمناء البالغ عدد أعضائه 47 عضوا.

وهذا نص البيان

البيان الختامي

لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

المنعقد في الدوحة بتاريخ 14-15 شوال 1429 هـ

الموافق 14-15 تشرين الأول 2008م

الحـمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد رسول الله، وعلى سائر إخوانه من النبيين والمرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين، وبعد

فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بهيئة رئاسته وأمانته العامة ومكتبه التنفيذي ومجلس أمنائه، المجتمع حاليا في العاصمة القطرية الدوحة، وبقاعدته العريضة من علماء الأمّة، الذين يمثلون المدارس والمذاهب الفقهية على اختلافها، قد رأى من واجبه، في هذه الظروف التي يمرُّ بها العالم عامة والمسلمون خاصة، واستحضاراً لمسؤولية العلماء في إسداء النصح للأمة (حكاما ومحكومين) لا سيما إذا أصابها ما يهدد سيادتها ومصلحتها العليا، أو سلامة ديارها، أو وحدة أراضيها، أو استقرارها، رأى أن يبيّـن الأمور التالية:

أولاً: اطّلع المجلس على التصريح الصحفي المنسوب لسماحة العلامة الأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي والتوضيح الذي أصدره في بيانه المنشور، كما

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا