الجمعة 24 ربيع الأول 1441 - 22 نوفمبر 2019

حفلة المولد النبوي في مدينة إعزاز - كلمة المولد للدكتور سعيد بادنجي

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 2662
حفلة المولد النبوي في مدينة إعزاز - كلمة المولد للدكتور سعيد بادنجي
حفل المولد النبوي الشريف في مدينة إعزاز
أقيم حفل المولد النبوي الشريف في الجامع الكبير في مدينة أعزاز بإشراف الأستاذ حسن الحمد في الثاني عشر من شهر ربيع الأنور من العام التاسع والعشرين بعد المائة الرابعة والألف، وبعد قراءة ما تيسر من القرآن الكريم تلاها أحد طلاب الثانوية الشرعية في أعزاز، وبعد وصلة إنشادية قام عريف الحفل الشيخ عبد الجواد الصباغ وقدم فضيلة الشيخ محمد سعيد بادنجكي وقبل التقديم ذكر هذه الأبيات الشعرية المؤثرة:
خليلي سيرا نحو طيبة واقصدا
رسولاً شفا جرح القلوب وكلما
أصيخا له في جانب القبر واسمعا
يطل علينا سائلاً أين سنتي
وأين شعاري في الورى أين أمتي
نسجت لكم نسجاً من العز والتقى
تقيمون لي الذكرى بأكل ونغمة
وأن تجعلوا ذكراي درساً يفيدكم
ففي لبن الإرضاع في المهد لقنوا
حياتي لكم درس وسيرتي لكم هدى
فمن ينقذ الإسلام في كل شأنه
ومن طبق القرآن في كل أمره

 
 
منازل عز بينها ومنائيا
تبدى الأسى كان الطبيب المداويا
أنيناً بدا في روعة الليل داويا
وأين كتاب الله للناس هاديا
وأين تعاليمي وأين مناريا
فمزقتم نسجي وصرتم أعاديا
وذكراي أن تسروا كما كنت ساريا
ويجعل منكم سادة الأرض ثانيا
حياتي أطفالاً لكم وذراريا
وخير الهدي هدي لمن جدّ راجيا
يعد من ضروب العز بات ثاويا
نيل من فيوض الله ما كان راجيا

ثم دعا المقدِّم فضيلة الشيخ سعيد بادنجكي لإلقاء كلمة المولد، وهذا نص كلمة الشيخ:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين حمد الشاكرين على رحمته المهداة و نعمته المسداة سيد ولد آدم النبي الأمي محمد ابن عبد الله الهاشمي المطلبي القرشي صلى الله عليه و على آله أفضل و أزكى ما صلى أحد من خلقه ،وزكانا وإياكم بالصلاة عليه .
عواطف جياشة ومشاعر فياضة:
في يوم من أيام شهر ربيع الأول منذ قرابة سبعين و أربعمائة و ألف، انبلج صبح هذا اليوم وسطع نوره واهتزت أعطافه بولادة الرحمة المهداة للعالمين سيدنا محمد بن عبد الله e فأكرم و أنعم وأعظم بهذا المولود الأعز الميمون المبارك الطيب ، و أكرم و أعظم و أنعم بيوم ولد فيه هذا المولود الطيب المبارك , و أنعم بهذه العواطف الجياشة و المشاعر الفياضة بالحب و الإكبار والإجلال لهذا المولود التي تدفع هذه الجموع الغفيرة المؤمنة في حضور هذه الأحفال الكريمة .
ولادة العالم الإنساني من جديد
لقد كانت ولادة المصطفى e إيذاناً بولادة العالم الإنساني من جديد، كان العالم يغط في سُبات عميق من الغفلة عن ربه و فاطره فقد اتخذ له أصناماً منجورة و منحوتة ومرسومة و تنَكر للأخلاق الحميدة والسجايا الكريمة أيما تنكر واستبد فيه الطغاة والجبابرة يسومون الناس الخسف والأذى فلا يستطيع أحد أن ينبس بنبت شفة ، كان العالم قبل ولادة هذا النبي الكريم صلى الله عليه و سلم تعصف به الجاهلية الجهلاء والضلالة العمياء والأعراف النكراء , و لا أدل على هذا من قول المصطفى e عندما بعثه الله بخاتمة رسالاته حيث يقول : وألقوا أسماعكم : «إن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم و عجمهم» و حقّ لأمة تعيش في هذه الظلمات الحالكة من الوثنية والشرك والتنكر للفضائل أن يمقتها الله، لكن الله عز و جل، وهو الرحمن الرحيم الذي كتب كتاباً فهو عنده: «إن رحمتي سبقت غضبي» أراد أن يتدارك الإنسانية ببعثة هذا النبي الكريم «الرؤوف الرحيم» كما نعته ربُّه سبحانه في القرآن الذي يتلوه المسلمون طيلة هذه القرون في صلواتهم و محاريبهم.
هل وقع شيء يوم مولده؟
لقد اعتاد الناس أن يذكروا أحداثاً و وقائع, منها ما ذكره أهل العلم في كتبهم إلا أنها ذكرت بأسانيد منقطعة وروايات تالفات, ومنها ما لم يذكره أهل العلم, ولا أريد أن أذكر لا هذا و لا ذاك، و لكني أريد بهذه المناسبة العطرة أن ألفت الأنظار إلى أمر لابد للمسلمين أن يقفوا عنده, و أن يتأملوه, و أن يعملوا الرأي فيه لعلهم يجدون فيه ضالة لم يسمعوا بها من قبل وما كل جديد مردود و لا كل قديم مقبول, فكم من قول شائع لا وزن له عند أهل العلم ,وكم من قول مغمور هو القول الصحيح الثابت .
ولادته صلى الله عليه وسلم يوم الفيل:
أريد أن ألفت الأنظار إلى أن أهل العلم ذكروا بأن ولادة النبي e كانت في عام الفيل أي: عندما غزى أبرهة الحبشة مكة المكرمة, وأراد أن ينقض الكعبة حجراً حجراً و لكنهم اختلفوا هل بعد خمسين ليلة من حادثة أبرهة أم بستين ليلة؟ وأغرق بعضهم في الخيال فقال: إنما كانت ولادة النبي e بعد عشر سنوات من عام الفيل, و لكن القول الراجح المشهور عند المؤرخين أنه بعد خمسين ليلة من حادثة أبرهة الحبشي إلا أن هناك روايتان بأسانيد صحيحة ذكرهما ابن سعد في الطبقات و ابن سيد الناس في «عيون الأثر» إحداهما: عن ابن عباس رضي الله عنه وهو أعرف بأهل بيته ممَّن جاء بعده من المؤرخين ماذا يقول عبد الله بن عباس؟ يقول: ولد رسول الله e يوم الفيل، و أنا أعلم أن الناس سوف يدهشون لهذا القول الذي ما سمعوا به من قبل وروايته عن والد المسور بن مخرمة يقول :أنا ورسول الله e لدان ـ أي: في عُمر واحد ـ ولدت يوم الفيل. هذا هو الأصل الذي أريد أن أبني عليه سورة من القرآن لنرى ماذا وقع في يوم المولد؟ و هل وقع في يوم المولد الشريف حادثاً جعله الله منة و فضلاً على هذا النبي وعلى أمته؟ إقرؤوا معي قول الله تبارك وتعالى: ?أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الفِيلِ(1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ(2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ(3) تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ(4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ(5) ?. {الفيل}.
تأمل هذا الخطاب الذي خاطب الله به نبيه بلا نزاع: ?أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الفِيلِ? وكأنَّ الخطاب يريد أن يؤكد بأن هذا الحادث قد شهده النبيe لأنه يقول له : ?أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الفِيلِ? ثم يمتنُّ عليه بإهلاكهم فإذا نظرت إلى تلك الروايتين بأن النبي e ولد يوم الفيل و قد اتفق المؤرخون أنه ولد في صبيحة أو في فجر يوم الاثنين من يوم ولادته، و كان هلاك أصحاب الفيل إنما كان في سحابة النهار فيكون النبي e ولد قبل أن يهزم الله أبرهة، فلما ولد هذا المولود الميمون هزم الله أبرهة وجنده تكريماً و تعظيماً لهذا النبي صلى الله عليه وسلم .
و قد يقول قائل: وماذا تصنع بتلك الروايات التي ذكرها المؤرخون و أصحاب السير بأن أبرهة جاء إلى عبد المطلب، وأراد عبد المطلب منه أن يرد إليه إبله، ثم قال له: إن للبيت رباً يحميه، و أن الله عز و جل دفع عن هذا البيت لحُرمة الكعبة ونقول: إن هذه الروايات لا تصح ومما يردها أن الكعبة قد هدمها الجبابرة على مدار التاريخ قبل البعثة النبوية مرتان: المرة الأولى: في عهد جرهم وغيرهم، ثم في عهد العمالقة, وقد أخبر النبي e عن هذين الهدمين فيما أخرجه الإمام ابن خزيمة بسند صحيح أن النبي e قال :«هدمت الكعبة مرتان وترفع في الثالثة »أي: وستهدم في الثالثة، و ذلك في يوم يأتي في آخر الزمان ذو السويقتين من الحبشة فينقضها حجراً حجرا .
إذاً هدمت الكعبة قبل البعثة النبي e، وليس الهدم المشار إليه في هذا الحديث النبوي هو هدم إصلاح و بناء وتعمير لأن هدم البناء والإصلاح والتعمير لا يعتبر هدماً، و إنما يريد النبي e بقوله : «هدمت الكعبة مرتان» هدم الإفساد، فإذا كانت الكعبة قد هدمت قبل بعثة النبي e مرتين بقرون و لهذا نقول : إن رد الله عز و جل أبرهة عن أهل مكة بما فيها الكعبة إنما كان من أجل ولادة هذا النبي e.
لقد كانت قريش في ذلك اليوم تفرح فيما يخيل إليها بانتصارها على أبرهة ولكنها لما بعث هذا النبي الخاتم عرفت بأنها كانت تفرح بولادة هذا النبي e.
إن الحديث عن مولده ذو شجون، ولكن جزى الله أخانا الشيخ عبد الجواد الذي أثار أشجاننا بهذه القصيدة العصماء فجعلتني أحب أن أقول كلمة وأرجو أن تتسع لها صدوركم.
 ما هو حق هذا النبي في يوم مولده على أمته ؟ أليس له حق علينا؟
إن حقه أن نحبه أن نحب هذا النبيe إي والله إذا صدق الحب تذللت الصعاب كلها، ولكن كيف لك أن تحبه ما هو السبيل إلى حب هذا النبي حباً يجعله أحب إليك من نفسك ومن ولدك ومن الناس أجمعين. وقد قالت العرب قديماً: إنما الحب بالتحبُّب أنت لا تحب إنساناً إلا إذا تحبب إليك وجبلت القلوب على حب من أحسن إليها فكيف نحب هذا النبي؟ كما يقول أئمة التصوف النقي الصحيح: أصل الحب المعرفة فأنت إذا لم تعرف ربك لن تحبه، وأنت إذا لم تعرف نبيك فلن تحبه بل إنك إذا لم تعرف من أمور الدنيا صغارها وكبارها جلائلها وقليلها لا سبيل إلى أن تحبه, ولهذا أقول: إن السبيل الوحيد إلى محبة النبي e أن تتعرف على أخلاقه وشمائله وهديه وعلى ما بعثه الله به فإذا استوت لك هذه المعرفة الصحيحة وهي معرفة تقوم على مزاحمة أهل العلم بالركب في المساجد لئلا يضل الإنسان ولئلا ينحرف عن الطريق والمهيع، لابد من مجالسة أهل العلم الربانيين الذين ينشرون هدي المصطفى e ويعطرون الأجواء بأنفاسه الشريفة الكريمة
أهل الحديث هم صَحْبُ النبي        وإن لم يصحبوا نفسه أنفاسه صحبوا
تمسَّكوا بأذيال أهل العلم الذين ينشرون حديث النبي e، بل إذا رأيتم عالماً مقصِّراً في هذا الجانب عليكم أن تحضوه وتحثوه وتطالبوه بأن يقرأ لكم «رياض الصالحين» يقرأ لكم مختصر صحيح البخاري، يقرأ لكم مختصر صحيح مسلم, يقرأ لكم هدي نبيكم e.
إن الأمة إنما استذلها الأعداء عندما أعرضت عن هديه .وعندما تمسَّكت بهديه وسارت بسيره واستنَّت بسنته، نقلها الله من رعاة الغنم إلى رعاة الأمم.
ما أحوجنا أيها الأخوة في هذا اليوم وفي مثل هذه المجالس أن نتدارس أخلاقه كما صحت حذاري ثم حذاري من الخرافات والسخافات، فإن نبينا e فوق كل السخافات التي تقال بأنها من مدائحه ومن سجاياه.
إن رجلاً من الروم وهو هرقل عرف نبوة النبي e، واستدل على صدقه في هذه النبوة ليس بالمعجزات الثابتة لم ير انشقاق القمر وهو ثابت. لم ير نبع الماء من بين أصابعه الشريفة وهو ثابت. لم ير إطعام النبي e الجيش الكثير من الطعام القليل مرات ومرات. لم ير حنين الجذع الذي كان يخطب عليه ويقول سيدنا جابر: سمعنا صوته كأصوات العشار ليس وحده سمعوا صوت حنين الجذع كصوت الإبل التي تحن إلى أمهاتها لم ير هرقل شيئاً من ذلك، لكنه سأل رجلاً من قريش وهو أبو سفيان سأله عن أخلاق هذا المصطفى وأبو سفيان على جاهليته يومئذ لم يستطع أن يكذب، لكن ولا أريد أن أسوق القصة لكن أرجو أن تقرؤوها في كتب الحديث فإنها نافعة لكنه قال: إن كان ـ بعد أن سمع منه كل أوصاف النبي e ولم يذكر له أبو سفيان معجزة واحدة، حتى لما سأله: كيف الحرب بينكم ؟قال: سجال يوم لنا ويوم علينا. ندان منه ويدان علينا لم يذكر معجزة لكنه ذكر أخلاقه قال : إن كان كما تقول فسيملك موضع قدمي هاتين، وإن كنت عنده لغسلت عن قدميه هذا ملك الروم هرقل وهو رجل غليظ الفؤاد في الكفر إلا أنه لما أعمل رأيه ونظره في هذه الأخلاق فرأى أنها لا يمكن أن تكون إلا أخلاق الأنبياء، ولهذا فإن الله عز وجل عندما تحدث عن نبوة النبي e وأشار إليها وإلى إثباتها في سورة القلم ماذا قال[ن وَالقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ(1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ(2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ(3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ(4) ]. {القلم}. وفي هذا تنبيه للعقول بأن النبوة المصطفوية إنما تعرف على مدى الأزمان بأخلاق صاحبها e.
هذه كلمات أقدمها إليكم بهذه المناسبة الكريمة العظيمة التي تبهج النفوس وتسر القلوب، ولكن نريد أن نضيف إلى هذه البهجة بهجة أخرى بهجة العمل والاقتداء والغيرة ولا نكون كذلك الرجل الذي رآه الإمام الشعبي وحوله إبل جربة فقال: يا أعرابي ألا تهنأها ألا تدهنها بالقطران فتعالج ما بها من جرب؟ فقال: والله إن لنا عجوزاً نتكل على دعائها لنا إمرأة عجوز صالحة نسألها أن تدعو لهذه الإبل قال: اجعل مع دعاءها شيئا من القطران , ونحن نحتاج مع هذه الأحفال إلى أشياء من الإتِّباع والتأسِّي.
أسأل الله تبارك وتعالى أن يصلِّي ويسلم ويبارك، ويعظم هذا النبي المبعوث رحمة للعالمين، وأن يجزيه عنا أفضل ما جزى الله نبياً عن أمته وأن يهدينا لهديه وأن يجعل حبه سبحانه وحب نبيه المصطفى e أحب الأشياء إلينا وأحب إلينا من الماء البارد على الظمأ.
والسلام عليكم ورحمة الله.
ثم قدم المنشدون وصلة إنشادية أخرى، وقدم بعدها عريف الحفل الشيخ الدكتور أحمد العيسى مدير دار الأرقم للعلوم الشرعية في مدينة منبج فتحدث الشيخ عن فضائل الصلاة على النبي e وعن حبه وحب أصحابه e، ثم قام الأستاذ حسن الحمد إمام وخطيب الجامع فشكر العلماء والمسؤولين وبقية الحضور ، ثم كان دعاء الختام للشيخ مصطفى مدير الثانوية الشرعية في مدينة عفرين.
 

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا