الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 - 13 نوفمبر 2019

تهنئة الأمانة للأمة الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك

السبت 6 ذو الحجة 1431 - 13 نوفمبر 2010 886

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة عيد الأضحى المبارك يسر الأمانة العامة لرابطة العلماء السوريين وباسم كافة أعضائها ، أن تقدم أحر تهانيها بهذا العيد للأمة الإسلامية ، شعوباً وحكاماً وعلماء ودعاة ، ولكافة روابط العلماء الشقيقة...داعين الله سبحانه، وضارعين إليه أن يَمُنَّ على هذه الأمة بالفرج والعز والنصر والتمكين ، وتحرير غزة والمسجد الأقصى، وأرضه الطيبة المباركة ، وتحرير كافة البلاد الإسلامية الواقعة تحت نير الاحتلال والقهر والاستبداد . كما نسأله سبحانه أن يكتب لحجاج بيت الله الحرام حجاً مبروراً ، وسعياً مشكوراً ، وذنباً مغفوراً ، وعوداً حميداً  إلى بلادهم آمنين مطمئنين.

ولما كان الحج واحداً من مظاهر تجسيد وحدة هذه الأمة فإن الرابطة لتهيب بأبناء الأمة الإسلامية وقادتها وحكامها أن يوحِّدوا صفهم ، ويجمعوا كلمتهم ، ويحرِّروا إرادتهم، وينبذوا الخلاف بينهم حتى يواجهوا المعتدين والطامعين صفاً واحداً، وكلمة واحدة، وقيادة واحدة [وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ] {المؤمنون:52} . [وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ] {آل عمران:103} .

التاريخ                                                    الأمانة العامة

7/12/1431                                        لرابطة العلماء السوريين

13/11/2010

 

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا