الثلاثاء 6 شوال 1442 - 18 مايو 2021

ثقافة السؤال

الأحد 2 رجب 1442 - 14 فبراير 2021 162 حازم حداد
ثقافة السؤال

للعلم والمعرفة مفاتيح متعدّدة، من أبرزها القراءة والسؤال، بل إنَّ السؤال يُعدّ الأداة الاستراتيجيّة في كسب المعارف والعلوم.

وعندما قيل لابن عبّاس رضي الله عنه: بمَ نلت هذا العلم؟ قال: بقلب عقول، ولسان سؤول.

بل إنَّ السؤال المنهجيّ هو الذي يحرّض على القراءة، ويولّد ذلك الحافز على البحث والاطلاع والتعلّم.

وفي بيئات التعليم المتقدّمة يعتبر السؤال الذكيّ أحد أهمّ المؤشّرات التي تدلّ على تفوّق الطالب ونباهته.

لو تأمّلنا إبداعات وابتكارات واجتهادات العلماء والمفكّرين والعظماء لوجدنا هذه الاكتشافات والآراء والمنتجات الإبداعيّة كان قبلها قلق معرفيّ، والذي ساهم في تشكيل هذا القلق أو ربّما شكّله بالكُلّيّة هو "السؤال العميق".

سؤال عن حلّ لمشكلة لم تحلّ بعد، أو حلّ لمشكلة بطريقة أسهل وأجود من الحلّ الموجود المعروف.

لا أبالغ حين أقول: إنَّ طرح الأسئلة الذكيّة هو أحد أهمّ طرق الفهم والاستبصار، لأنّه يحفِّز على التأمّل والتفكير المنهجيّ العلميّ.

فعلى صعيد النهضة مثلًا كان السؤال الذي يؤرّق العلماء والمصلحين هو ذلك السؤال القديم المتجدّد: "لماذا تخلّف المسلمون، وتقدّم غيرهم؟!" وهذا السؤال هو الذي شكّل الأفكار والأطروحات والآراء لديهم.

فالتساؤل كان عن: السبب الذي جعل أمّة الإسلام متخلفة عن ركب الحضارة والعلم والتكنولوجيا الحديثة؟

هل كان ذلك بسبب قصور ذاتيّ لدى أبناء أمّة الإسلام؟ أو أنَّ ذلك بسبب مؤامرة عليهم من الغرب والشرق حتّى لا ينهضوا؟

وهذا السؤال العميق جعل بعض النخب المثقّفة تتساءل: ما هي الحضارة؟ وما هو التقدّم بالأصل؟ وهل فعلًا نحن متخلّفون؟!

لا أريد هنا أن أسوق الآراء والاجتهادات أو شرحها، ما يهمني الآن هو التركيز على المحفّز الأصل والأساس الذي شكّل لديهم هذا القلق المعرفيّ.

أستطيع أن أقول: إنَّ السؤال والتساؤل لا يموت ولا يندثر في بيئات العلم والتطوّر، ولكنّ السؤال يوأدُ في مهده في بيئات الجمود والركود والتخلّف.

إنَّ الذين يخافون من طرح الأسئلة، ويتصدّون لكلّ من يحاول أن يطرح استفسارات وأسئلة، ما هم في الحقيقة إلّا خائفون متردّدون فيما لديهم من معارف ومعلومات، أو أنّهم يخافون من أيّ محاولة للتغيير أو التجديد أو الإصلاح، لأنّ هذه الأمور لا تحصل إلّا بعد التساؤل العميق الذيّ يهزّ القديم وينخله، ويبقي الصالح منه والمفيد، ويلقي منه ما سوى ذلك ممّا فقد صلاحيّته عبر تغيّر الزمان وتغيّر المكان.

وقد يشكل على بعضهم ويخيفهم من طرح الأسئلة وإثارة التساؤل قول رسول الله e في الحديث الصحيح الذي يرويه مسلم "وكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال..."، وما شابهه من أحاديث كقوله: "إنّما أهلك من كان قبلكم... كثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم".

فهذه الأحاديث تفهم في سياق عدم طرح الأسئلة غير المفيدة، أو تلك التي لا تُحرّض على اكتساب معرفة ولا تزيد في المعلومات شيئًا ذا بال.

كمن يسأل عن أسماء إخوة يوسف في قصّة نبيّ الله يوسف عليه السلام، أو يسأل عن عمر الكلب الذي ورد في قصّة أصحاب الكهف.

وقيل: المراد بهذا النهي هو سؤال الناس عن أمورهم الشخصيّة التي لا يجدر بالمسلم سؤال إخوانه عنها.

وقيل المقصود بالنهي هو السؤال بمعنى "الشحادة"، وبذل ماء الوجه لأخذ أموال الناس.

أمّا السؤال الذي يكون دافعه حبّ العلم والمعرفة والحرص على العمل والنهوض فهذا مطلوب، بل فيه حياة العلم كما قال سفيان الثوريّ -رحمه الله: "حياة العلم بالسؤال عنه، والعمل به، وموته بتركهما".

نحن عندما نتساءل عن أمر ما بأسئلة منهجيّة، في الحقيقة نحن نعرض هذا الأمر على مختبر العلم والعقل والواقع.

فالسؤال بـ: "لماذا" هو سؤال عن غاية الشيء ومقصده، والسؤال بـ: "ماذا" هو سؤال عن السببيّة والأسباب، والسؤال بـ: "كيف" هو سؤال عن الكيفيّة والطريقة، والسؤال: "من أين" هو سؤال عن الأصل والنشأة، والسؤال: "إلى أين" هو عن الصيرورة والمصير، وهذه الأسئلة كلّها تسهّل عمليّة الفهم والمعرفة، وكذلك تنخل المعلومات وتغربلها، لأنّ الأجوبة حينئذ توضع على المختبر الذي يستعمل أدوات الشرع والعقل والواقع والعلم فما كان سائغًا فيبقى وما كان غير ذلك يُنقد ويُعدّل ويحال إلى التفكير والتأمّل للإجابة عنه من جديد.

إنَّ الذي أسعى إليه هو تشجيع ونشر ثقافة السؤال، وتقبّل طرح الأسئلة التي ترد إلينا والتعامل معها على أنّها أداة من أدوات التعلّم والحوار وإنضاج الأفكار وإبداع الحلول.

وهذه الثقافة من شأنها أن ترتقي بواقعنا اليوم إلى الأفضل إن شاء الله تعالى.

شاركنا بتعليق

  


    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا

Beğeni Satın Al Fenomen Ol

Beğeni Algoritmasının Hesap Üzerine Etkisi

Son zamanların en çok kullanılan uygulamalar listesinde açık ara farkla ilk sırada yer alan uygulama instagram uygulamasıdır. Bu uygulama günlük hayatımıza o kadar bağlı bir hale gelmiştir ki her anımızı paylaştığımız bir platform haline gelmiştir. Bu nedenle gün geçtikçe beğenilme arzusunun artması ile beraber beğeni ve etkileşim oranları konusunda büyük bir rekabet ortaya çıkmıştır. İnstagram uygulamasında takipçi sayısının artırılması için yoğun bir algoritma çalışmasının yapılması gerekir. Bu işlem büyük bir emek arz eden bir işlemdir. Ancak bunun yerine takipçi satın alınabilecek platformların ve bunun yanı sıra da beğeni algoritması için oldukça önemli olan instagram beğeni satın al platformlarının da bulunduğu görülmektedir. Bu uygulama için en önemli unsurun takipçi sayısı olduğu herkes tarafından bilinmektedir. Ancak bundan bir sonra gelen ise beğeni sayısıdır.

SHELL DOWNLOAD gündem haber Pubg mobile Oyun instagram takipçi satın al leke kremi aktif takipçi al php shell

Beğeni Satın Al Fenomen Ol

Beğeni Algoritmasının Hesap Üzerine Etkisi

Son zamanların en çok kullanılan uygulamalar listesinde açık ara farkla ilk sırada yer alan uygulama instagram uygulamasıdır. Bu uygulama günlük hayatımıza o kadar bağlı bir hale gelmiştir ki her anımızı paylaştığımız bir platform haline gelmiştir. Bu nedenle gün geçtikçe beğenilme arzusunun artması ile beraber beğeni ve etkileşim oranları konusunda büyük bir rekabet ortaya çıkmıştır. İnstagram uygulamasında takipçi sayısının artırılması için yoğun bir algoritma çalışmasının yapılması gerekir. Bu işlem büyük bir emek arz eden bir işlemdir. Ancak bunun yerine takipçi satın alınabilecek platformların ve bunun yanı sıra da beğeni algoritması için oldukça önemli olan instagram beğeni satın al platformlarının da bulunduğu görülmektedir. Bu uygulama için en önemli unsurun takipçi sayısı olduğu herkes tarafından bilinmektedir. Ancak bundan bir sonra gelen ise beğeni sayısıdır.

SHELL DOWNLOAD gündem haber instagram takipçi satın al Pubg mobile Oyun leke kremi aktif takipçi al php shell