السبت 14 ربيع الأول 1442 - 31 أكتوبر 2020

الجسم الاجتماعي أهو كُتلٌ منفصلة أم كتلة متماسكة، تحكمها قيَم مترابطة؟ 

الأربعاء 29 ذو الحجة 1441 - 19 أغسطس 2020 72 عبد الله عيسى السلامة
الجسم الاجتماعي أهو كُتلٌ منفصلة أم كتلة متماسكة، تحكمها قيَم مترابطة؟ 

معروفة ، صلة السياسة بالاقتصاد ، وتأثير كلّ منهما بالآخر، والارتباط بينهما ، يزداد شدّة ، مع الزمن ، ومع تطوّر المجتمعات ، ولا سيّما في اتّساع دائرة العَولمَة ! 

لكن ، هل تُعَدّ الأنشطة الاجتماعيَّة الأخرى ، معزولة عن الاقتصاد والسياسة ؟ 

كَلاّ ؛ فكلُّ دائرة من دوائر الأنشطة ، يُؤثّر بعضها في بعض ، تأثيراً قويّاً ، أو ضعيفاً.. عاجلاً أو آجلاً .. مباشراً ، أو غير مباشر! 

التقدّم العلمي ، يؤثرإيجابياً ، في المجتمع ، عامّة : في اقتصاده وسياسته ، وفي سائر أنشطته المهمّة .. كما أنّ التخلف العلمي ، يؤثر سلباً ، في المجتمع ، كلّه ! 

الاستقرار السياسي والاجتماعي : يؤثر إيجابياً ، في المجتمع ، كلّه .. كما أن الفوضى السياسية والاجتماعية ، تؤثر سلباً ، في حياة المجتمع ، كلّه ، وفي أنشطته، كلّها ! 

الثقافة النظيفة الراقية : تؤثر إيجابياً ، في تطوّر المجتمع ورقيّه .. والثقافة الفاسدة الهابطة ، تؤثر سلباً ، في حياة المجتمع ، وفي سائر أنشطته ! 

الأدب الراقي : يؤثر إيجابياً ، في تقدّم المجتمع وارتقائه .. والأدب المنحلّ ، أو المنحطّ ، يؤثرسلباً في حياة المجتمع ، وفي أنشطته ، كلّها ! 

الفنّ الراقي النظيف : يؤثر إيجابياً ، في تطوّر المجتمع ، نحو الأفضل .. والفنّ السيّء الهابط ، يؤثر سلباً ، في حياة الناس ، عامّة ، في المجتمع ، وفي سائر أنشطتهم ! 

الوضع الصحّي السليم ، في المجمتمع : يؤثر إيجابياً ، في استقرار حياة الناس ، وفي أنشطتهم .. وكثرةالأوبئة والأمراض ، تؤثر سلباً ، في حياة الناس ، وفي سائر أنشطتهم ! 

الأخلاق النبيلة السامية : تؤثر إيجابياً ، في رقيّ المجتمع، وفي تطوّره نحو الأفضل.. والأخلاق الفاسدة : تؤثر سلباً ، في حياة الناس ، عامّة ، وفي سائر أنشطتهم ! 

منظومة القيَم ،عامّة : قد تَصلح مقياساً ، لصلاح أمّة ما ، أو فسادها ! فالمنظومة الصالحة ، تدلّ على صلاح الأمّة .. ومنظومة القيّم الفاسدة ، أو الهابطة ، تدلّ على فساد الأمّة ، بما في ذلك الأخلاق ، بالطبع ! وقد قال الشاعر:

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا