السبت 14 ربيع الأول 1442 - 31 أكتوبر 2020

دعاء قوم موسى

الأحد 26 ذو الحجة 1441 - 16 أغسطس 2020 82 عثمان قدري مكانسي
دعاء قوم موسى

قرأت اليوم قوله تعالى في سورة يونسَ عليه السلام دعاء المسلمين من قوم موسى عليه السلام الاية 85

(ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ، ونجِّنا برحمتك من القوم الكافرين ) .

يطلب سيدنا موسى من قومه- إن كانوا مؤمنين بالله حقاً- أن يتوكلوا عليه إذ يقول في بداية الآية نفسها (إن كنتم آمنتم بالله فتوكلوا عليه، إن كنتم مسلمين ) فمن كان مسلماً توكل على الله وأسلم نفسه له، ومن أسلم نفسه لله – لا شكَّ - توكَّلَ عليه ، ولجأ إليه ،ولا ننسَ أن الأنبياء جميعاً وأتباعَهم مسلمون من لدن نوح إلى خاتم الأنبياء عليهم – جميعاً- الصلاة والسلام، .والتوكل دليل الثقة ، فمن وثق بالله حسُن ظنه به سبحانه، فتوكَّلَ عليه، واستغاث به.

لقد كان جوابهم : (عليه توكلنا) فسلّموا أمورهم إليه ولاذوا بجنابه ،ورَضُوا بقضائه وقدَره ،وانتهى أمرهم إليه سبحانه.

وكان دعاؤهم قرآناً يُتلى لوضوحه وعِظَم الثقة بالله تعالى ، والتضرُعِ له ،

( ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم للظالمين) :يا ربنا لا تنصر الظالمين علينا،فيكونَ في ذلك فتنة لنا عن الدين القويم،ولا تمتحِنّا بأن يكون عذابُنا على أيديهم. يقول القرطبي نقلاً عن التابعي مجاهد رحمهما الله :لا تهلكْنا بأيدي أعدائنا،ولا تعذِّبنا بعذابٍ من عندك،فيقولَ أعداؤنا لو كانوا على الحقٍّ لم نُسَلَّط ْ عليهم،فيُفتنوا، وقال غيره: لا تُظهِرهم علينا ، فيرَوا أنهم خيرٌ منّا،فيزدادوا طغياناً

وارادوا بقولهم: (ونجِّنا برحمتك من القوم الكافرين) خلِّصنا من فرعون وقومه،لأنهم كانوا يأخذونهم بالأعمال الشاقّة ويُذِلّونهم.وينبغي للمسلمين على مرِّ الهور وكَرِّ العصور أن يدْعوا الله ويسألوه النصرَ والتأييد.

ولعلّهم بإيمانهم الثابت -إذ ذاك- وتوكلهم عليه ولياذِهم به سبحانه، ثم نجاتِهم خطّوا لمن وراءَهم من المسلمين المضطهدين أن تكون قلوبهم معلّقة بالله وألسنتُهم رطبة بذكره، يرجُون العونَ منه والمدد، فلا نصرَ إلا بالله، ولا قوة إلا به، ولا اعتماد إلا عليه، فهو ملجؤنا، وهو نصيرُنا ، ومن فعَلَ غير ذلك فقد البوصلة وضيّعَ القِبلة، وضَلَّ الطريق.

وما أحرانا معشر المسلمين أن نعود إلى الله،فيردَّنا إلى ديننا ردّاً جميلاُ إذ ابتعدنا عن سبيله، وتقاذفتنا أيدي الأعداءِ الذين لا يرقبون في مؤمن إلّاً ولا ذمّة.

فها من مُدَّكِر؟

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا