الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 - 5 أغسطس 2020

نبضات قلب في جمعة آيا صوفيا

السبت 4 ذو الحجة 1441 - 25 يوليو 2020 60 رفاه مهندس
نبضات قلب في جمعة آيا صوفيا

- ‏قلوب المشتاقين اليوم تنبض بالحب والحنين وتهيم من كل أقطار الأرض الرحيبة معكم في جمعة آياصوفيا .

‏ - ملئ حناجر الصغار والكبار ، وكل الحناجر المبحوحة عبر الزمان ، بكل تراتيل الحزانى والموجوعين ، بكل زغاريد المستبشرين الجذلين نردد الترتيلة البتول :

(ويكون الدين كله لله ) .

آياصوفيا خير الشاهدين .

‏ -الحقيقة الخالدة تجلجل اليوم من آياصوفيا بعهد جديد.

‏ - طيور السماء حلّقي بقلبي هناك ..

‏أشتاق أشتاق لطيب الجمع ، وأنداء الفلاح بين الجموع الهادرة في آيا صوفيا ..

‏ - ست وثمانون من السنوات الطوال تبلل أشواقها اليوم في آيا صوفيا بدموع المحبين وخفقات قلوب العاشقين وبدعوات المخبتين المنيبين ..

‏- أصوات النداء الخالد تخفق في سماء اسطنبول مؤذنة بحرية آيا صوفيا وتحث البشريات لتتجاوب معها الأصداء من علياء سماء كل أرض توّاقة لتعود مسجداً وطهوراً .

‏ - كل الفضاءات تحت قبة السماء تضج بالحنين لنداءات الحق والحرية والعدالة والكرامة والعز ّ بعدما طالت عليها عهود الظلام والجور والاستعباد من بني الإنسان لبني الإنسان الظلوم المظلوم .

‏ - يوم عيدٍ لأحرار الأرض تعانق أشواقُهم قبابَ السماء وذراها بلهفة أصوات التوحيد الخالد ...

‏الله أكبر الله أكبر الله أكبر 

- ويضوع الشذى بين الجموع مهللاً ومكبراً

‏الله أكبر 

‏الله أكبر 

‏الله أكبر 

‏ولله الحمد.

- يعتلي المؤذن المئذنةَ مهللاً مكبراً مؤذِناً بكسر قيود الأسر وأغلاله ..

‏وستعلو مآذنَ كل مسجد أسير مهللاً مكبراً عزيزاً شامخاً قريباً قريباً.

‏- كم تشتاق سماء دمشق وأسماع الأرض قاطبة لتكبيرات البشريات كي لا تحنى الجباه إلا للخالق وحده لاشريك له ..

‏- لطالما حنّت المنابر إلى كلمة الحق تصدع بها القلوب الصادقة 

‏وتلهبها الخطب البليغة بعدما نقشت حقيقة مقالها بواقع العمل 

‏وبكل لسان وبكل بيان ..

‏الله أكبر الله أكبر ولله الحمد ..

‏ - رحماك يارب بقلبي المدنف رحماك 

‏ترفرف به الآمال جذلى في حماك 

‏وتهيب به الحادثات خاشعات في أرضك وسماك 

‏مهما طالت الأيام فما أحد يطاول مجدك في علاك ..

‏الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

‏ - تكبيرات العز ّ في سماء اسطنبول تصيخ لها الأسماع مشنفاتٍ مآذنُ قدسنا وأقصانا ومآذنُنا في كل سماء ..

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا