الخميس 19 محرم 1441 - 19 سبتمبر 2019

الأم نبع الحنان - أمي

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 1870
(الأم نبع الحنان )
 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولينوالآخرين سيدنا ونبينا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وصحابته الغر الميامينوأزواجه أمهات المؤمنين... ثم أما بعد :.. فقد قال الله تعالى:( وقضى ربك ألاتعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقللهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً * واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقلرب ارحمهما كما ربياني صغيراً*) وقال سبحانه :( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاًوبالوالدين إحساناً ... الآية ).
 لقد جاء الأمر ببر الوالدين والإحسان إليهما بعدالأمر بعبادة الله تعالى وحده ، التي هي حق الله على عباده... لأن الوالدين هما سببوجود الأبناء في هذه الحياة وهما جنتهم ونارهم، و"رضا الله من رضا الوالدين، وسخطالله من سخط الوالدين" والعياذ بالله تعالى ، و"بر الوالدين يزيد في العمر والرزق" ويكون سبباً لدخول الجنة .. كما أن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله .. الذي هو ذروة سنام الإسلام ورهبانية المؤمنين.." ففيها فجاهد ".. ومهما قدم الأبناءللوالدين فلن يكافئوهما .. لعظم حقيهما .." لايجزي ولد والداً إلا أن يجده مملوكاًفيشتريه فيعتقه ".. لأن"الوالد أوسط أبواب الجنة" والجنة تحت أقدام الأمهات.." الزمها فإن الجنة تحت قدميها ".. و"أعظم الناس حقاً على المرأة زوجها"،" فهو جنتهاونارها".. و"من ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة ".. و"أعظم الناس حقاً على الرجل:أمه" كما جاء في الحديث الشريف..ولذلك جاءت الوصية ببر الأم مضاعفة على برِّ الأبثلاث مرات .. لأنها أحوج إلى الرعاية والعناية .. ولأن الأم اختصت وانفردت بثلاثةأشياء غاية في الصعوبة : فهي التي حملت.. وهي التي وضعت.. وهي التي أرضعت ..ثمتشارك الأب في تربية الأولاد .. وقال الله عز وجل :( ووصينا الإنسان بوالديه حملتهأمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير )..
لقد قرن اللهشكره بشكر الوالدين .. فمن شكر لله ولم يشكر لوالديه لا يقبل الله منه، كما يقولعبد الله بن عباس رضي الله عنهما.. ومن أدى الصلوات الخمس فقد شكر لله ... ومن دعالوالديه بعد كل صلاة فقد شكر لوالديه .. ومن هنا قال النبي صلى الله عليه وسلمللرجل الذي قال له: من أبر؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك،قال:ثم من؟ قال: أمك،قال: ثم من؟ قال: أباك".
 وقال عليه الصلاة والسلام للرجل الآخر الذي سأله:من أحقالناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثممن؟ قال: أبوك"..
وفي رواية أخرى قال: يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن الصحبة؟قال: أمك، ثم أمك، ثم أمك، ثم أباك، ثم أدناك فأدناك".. وفي حديث آخر: إن الله يوصيكمبأمهاتكم ثلاثاً ، إنَّ الله يوصيكم بآبائكم،إن الله يوصيكم بالأقرب فالأقرب " ...
 وكان علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عن آل بيت رسول الله، وصحابته أجمعين.. كان لا يأكل مع أمه ، فقيل له : إنك من أبر الناس بأمك ، فلماذالا تأكل معها ؟ قال : أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت عيناها ، فأكون قد عققتها ..
 وبعد : فإن الأم هي مربية الأجيال، وأم الأبطال ..والمدرسة التربوية الأولى في حياةالأبناء..
الأم مدرسة ا ذا أعددتها           أعددت شعبا طيب الأعراق
وصدق الشاعر معروفالرصافي إذ يقول :
هي الأخلاق تنبت كالنبـات                إذا سقيت بماء المكرمات
ولم أر للخلائقمن محــــل                 يهذبها كحضن الأمهات
فحضن الأم مدرسة تسامت                 بتربية البنين أو البنات
وأخلاق الوليد تقاس حسناً                            بأخلاق النساء الوالدات
أم لا كالأمهات : وراء كل عظيمامرأة صالحة .. فهذه السيدة حميدة الازدية أم الإمام الشافعي رحمه الله ..كانت وراءتربيته وتعليمه حتى وصل إلى ما وصل إليه .. وهذه والدة الإمام سفيان الثوري .. كانتتقول له : يابني اطلب العلم وأنا أكفيك بمغزلي .. حتى غدا أمير المؤمنين في الحديث ..وهذه أم ربيعة الرأي .. أحد شيوخ الإمام مالك بن انس إمام دار الهجرة ..أنفقت فيسبيل تعليم ولدها آلاف الدراهم.. وهذه أم الإمام البخاري أمير المؤمنين في الحديث .. كان لها دور كبير في تربيته وتعليمه ... يقول سيدنا علي بن أبي طالب رضي اللهعنه :
عليك ببر الوالدين كليهما                   وبر ذوي القربى وبر الأباعد
 وأخيراً وليس آخراً :" لا يشكر الله من لا يشكر الناس ".. فكل الشكر والتقدير والاحترام والعرفان بالجميلوالدعاء لأمهاتنا جميعاً اللواتي تعبن وسهرن الليالي من أجل راحتنا وسعادتنا .. وجزى الله عنا والدينا خير الجزاء وأكمله وأحسنه وأفضله وأشمله وأتمه ، ولندعوبدعاء القران الكريم: ( رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيراً(.

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا