الأحد 18 ربيع الثاني 1441 - 15 ديسمبر 2019

واجبات منسية : الإيجابية

الاثنين 27 ربيع الأول 1441 - 25 نوفمبر 2019 166 خالد عبد الفتاح
واجبات منسية : الإيجابية

فهوم كثير من المسلمين أن التدين هو صلاة وذِكْر ولحية وحجاب ، هي فهوم خاطئة ، بل هي تزري بالدين قبل أن تزري بأصحابها ، حيث تتضمن هذه الفهوم أن الدين هو انعزال عن الدنيا وعن الحياة ، وأن التدين والدنيا لا يلتقيان ...

وإذا كان الإسلام يرفض الرهبانية المبتدعة ، فإنه يرفض بحتاً - قطعاً - الرهبانية المغلّفة المصطنعة ، وإذا كانت الصومعة ذات الشكل الضيق ليست من الدين ، فالصومعة ذات الشكل المتسع ليست من الدين ...

وقد أخبرنا الله تعالى أنه خلقنا لشيئين :

لعبادته في أرضه ،، ولعمارة أرضه ..

كما أخبرنا أن العبادة ليست محصورة بالشعائر ، بل هي تشمل بذل الخير للخلق ونبل المشاعر ...

فالمسلم أينما حل وكيفما ارتحل ، ينبغي عليه أن يعمل خيرا ، وينيل خيرا ، ويترك خيرا ....

وشعار : راحتي يا اخوتي في خلوتي ..ليس من الإيجابية بشيء . وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أحد أصحابه قائلا : لأن تخالط الناس فتصبر على أذاهم ، خير لك من أن تعتزلهم ..

وإن من الإيجابية في حياة المسلم ، مقاومة الفساد :

فالمسلم إن رأى من يحفر حفرة في الطريق وجب عليه نهيه ، فكيف بمن يحفر للأمة أخدودا ..

والمسلم إن رأى من يرمي الأوساخ من سيارته في الطريق ، عليه أن ينبهه إلى سوء ما فعل ..

والمسلم إن رأى من يسرق أموال الناس فعليه وعظه وكفّه وزجره ..

والمسلم إن رأى غشا في بضاعة أو سوءا في صناعة ، فعليه واجب النصح والتذكير ، وإلا فالإعلان والتشهير حماية لبقية أفراد المجتمع ..

والمسلم إن عرف من يوزع المخدرات ،وينشر الموبقات ، ويزرع الآفات ، فعليه أن يمنع كل ضرر وأن يطفئ كل شرر ..

المسلم ينبغي أن يكون عارفا بواقع وطنه ، مدركا لما يجري فيه ، مطلعا على المؤمرات التي تحاك ضده ، يتطلب الحقائق ، ويواجه المخططات ..

المسلم باختصار هو رجل شرطة ، مكلّف من قبل الخالق ، ثم من سيد الخلق ، أن يكون في كل مكان حاميا للحق ، ناشرا للخير ، ناطقاً بالمعروف ، مانعاً مما يُغضب الحق ، أو يؤذي الخلق ...

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا