الاثنين 22 صفر 1441 - 21 أكتوبر 2019

الشعب المصري يستأنف ثورته ...واسلمي يا مصر...

الاثنين 23 محرم 1441 - 23 سبتمبر 2019 133 زهير سالم
الشعب المصري يستأنف  ثورته ...واسلمي يا مصر...

يستأنف الشعب المصري الحر الأبي ثورته لتحقيق كل ما خرج من أجله منذ 2011 .

فعودة إلى الساحات مباركة ميمونة إن شاء الله . ونسأل الله تعالى أن يبارك في جهد الشعب المصري وجهاده . وأن يجمع كلمة المصريين الأحرار ، وأن يرشّد خطواتهم.

وإنه لمن بدائه العقول ، وقواعد شريعة الإسلام ، وقوانين الاجتماع .. أن يكون طلاب الحرية والتحرر بعضهم لبعض ظهيرا ، في كل الظروف ومع كل المتغيرات... ومن هنا نؤكد تضامننا التام والكامل مع سعي الشعب المصري لنيل حريته ، واستنقاذ وطنه من أيدي المستبدين والمفسدين والعابثين ..

ونسأل الله العلي القدير أن يكون في دروس السنوات الخوالي بكل ما كان فيها من بأساء وضراء ، وما أعقبها من شتات أمر ، وتفرق كلمة ؛ درسا لكل المصريين الأحرار على حد سواء .

فليس المهم في هذه الظروف الواعدة أن نتساءل : من الذي أخطأ ؟! وإنما المهم أن نعرف كيف نتجنب الوقوع في الخطأ من جديد ، والمهم أن نكون قد تعلمنا كيف ننجو من حبال المضللين والمشككين والمتربصين بدائرة السوء . عليهم دائرة السوء .

والدرس الأبلغ الذي من هذا الحراك الثوري المستأنف والمتصاعد بإذن الله يجب أن يصل إلى أعداء الشعوب من داعمي الاستبداد والمستبدين ، والفساد والفاسدين، المتاجرين في الإرهاب وتنظيماته وعناوينه وراياته ، درس لخصه أمير الشعراء أحمد شوقي منذ مطلع القرن العشرين...

ما ضر لو جعلوا العلاقة في غد .. بين الشعوب مودة وإخاء

الدرس الذي تناساه أدعياء الديموقراطية هو أن

الديموقراطيات الحقيقية لا تنتج إرهابيين ، والديمقراطيات الحقيقية لا تشعل الحروب ، والديموقراطيات الحقيقية لا تستخف بحياة البشر ..وأن عمر الاستبداد مهما طال قصير قصير قصير .

أيها المصريون الأحرار الشرفاء ...

باسم الشعب السوري الحر نناديكم ونحييكم ونشد على أيديكم جميعا ..وننشد جميعا معكم :

اسلمي يا مصر إنني الفدا ..ذي يدي إن مدت الدنيا يدا

أبدا لن تستكيني أبدا ... إنني أرجو مع اليوم غدا

إننا نرجو مع اليوم غدا ..

وبؤسا للأشرار ما دام الليل والنهار

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا