الاثنين 25 ذو الحجة 1440 - 26 أغسطس 2019

عالم وكتاب: الكمال بن الهمام وكتابه:" فتح القدير"

السبت 17 ذو القعدة 1440 - 20 يوليو 2019 81 فايز النوبي
عالم وكتاب: الكمال بن الهمام وكتابه:

من الموسوعات الفقهية العظيمة والمهمة في فقه الفروع على مذهب السادة الحنفية : كتاب «فتح القدير للعاجز الفقير» - كما أطلق على نفسه مؤلف الكتاب - العالم السكندري الكبير ، والحبر الجليل ، والفقيه المُحقق - كما يطلق عليه في المدرسة الحنفية - الكمال ابن الهُمام الحنفي ، واسمه : محمد بن عبد الواحد بن عبد الحميد ابن مسعود السيواسي - المعروف بالكمال ابن الهُمام -

وقد وُلِد بالإسكندرية سنة 790هجرية 1388م

وتُوفي بالقاهرة سنة861هجرية 1457م ،

وأقام بحلب والقدس مدة لطلب العلم ، وجاور بالحرمين كذلك ، وقرأ وتتلمذ على كبار العلماء والفقهاء في عصره كسلطان العلماء العز بن عبد السلام ، وابن حجر العسقلاني والشمني والولي العراقي وغيرهم ، ثم أصبح شيخ الشيوخ بالخانقاه الشيخونية بمصر ، وكان - رحمه الله - إماما في الأصول والفقه ، والتفسير واللغة بفروعها وعلومها - من نحوٍ وصرفٍ ومعانٍ وبيانٍ وبديع ، وكان يُضرب به المثل في جمال خِلقَته وحُسن صورته المفرط-- مع العفة والصيانة - وفي سعة العيش وطيب النعمة - مع الشكر الديانة - وفي الفصاحة واستقامة البحث ودقته - مع التواضع والأدب -- قال عنه الإمام السخاوي -رحمه الله - : ابن الهمام هو عالم أهل الأرض في العصر - يقصد زمنه - ، ومُحقق أولي العزائم والصبر .

تُوفي - رحمه الله - بالقاهرة ، ودفن بها في يوم الجمعة السابع من رمضان سنة861هجرية، وشهد جنازته السلطان فمن دونه ،

و كتابه العظيم فتح القدير : شرح على كتاب «الهداية في شرح البداية» للمرغيناني الحنفي (511 - 593) كلاهما في الفقه الحنفي، ولهداية المرغيناني شروح كثيرة أخرى أيضا ، لكن من أحسن وأفضل وأوسع هذه الشروح وأنفعها هو : كتاب فتح القدير هذا ، إلا أن ابن الهمام -- رحمه الله -- تُوفي قبل أن يُتِمه ، حيث وصل إلى باب الوكالة ، فأتمة من بعده : شمس الدين أحمد «قاضي زاده الرومي» أفندي قاضي عسكر رومللي الحنفي (988) في كتابه «نتائج الأفكار في كشف الرموز والأسرار» .

وللكمال بن الهمام كتب أخرى غير الفتح منها :

التحرير في أصول الفقه ،

المسايرة في العقائد المنجية في الآخرة ،

زاد الفقير - وهو مختصر صغير في فقه العبادات عند الحنفية -

رحم الله العالم الفقيه الإمام المُحقق الكمال بن الهمام ونفعنا ونفع الإسلام والمسلمين بتراثه وفقهه وعلومه .

شاركنا بتعليق



  • عبد العزيز

    تاريخ اليوم الثلاثاء : 30 / يوليو / 2019 الوقت الأن 10:7

    نرجوا إعادة نشر هذا المقال مع تصحيحه، حيث ان ولادة الشيخ ٧٩٠هـ، ووفاة العز ٦٧٠هـ، فكيف يكون قد أخذ عنه العلم؟

اقرأ ايضا