السبت 28 جمادى الآخرة 1441 - 22 فبراير 2020

الجوائح في الإسلام (17) بلاء أهل طرسوس والمصيصة

السبت 20 رمضان 1440 - 25 مايو 2019 211 محمد فاروق الإمام
الجوائح في الإسلام (17) بلاء أهل طرسوس والمصيصة

(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون) صدق الله العظيم.

أصاب أهل طرسوس والمصيصة سنة (354هـ/964م) بلاء عظيم، ووباء شديد. فقد كان يموت منهم في اليوم الواحد أكثر من ثمانمائة إنسان.

داء الماشري

أصاب أهل العراق سنة (358هـ/968م) داء سمي (داء الماشري) قضى على الآلاف من الناس.

الحميات الحادة

أهلكت الحميات الحادة سنة (376هـ/987م) الناس في بغداد فمات منها خلق كثير.

وباء البصرة والبطائح

حل بالبصرة والبطائح سنة (378هـ/989م) وباء مهلك من شدة الحر، فمات من ضربة الشمس خلق كثير حتى امتلأت الشوارع بالمئات من الموتى.

وباء البصرة

في المحرم من سنة (406هـ/1015م) وقع بالبصرة وباء شديد أعجز حفاري القبور، وأربك الناس في دفن موتاهم.

جدري العراق

أصاب أهل بغداد والموصل والجبل سنة (423هـ/1032م) وباء الجدري ولم يسلم بيت من سكان هذه البلاد من إصابة أحد أبنائه، واستمر ذلك في أشهر حزيران وتموز وآب وأيلول والتشرينين وحتى آذار، وكان يكثر في الصيف ويخف في الخريف، حتى أهلك الجم الغفير من الأطفال والكبار.

داء الخانوق

كثر الموت بين الناس في بغداد سنة (425هـ/1033م) بداء الخانوق، حتى كان يغلق الباب على من في الدار كلهم موتى. فقد مات من أهل بغداد في شهر ذي الحجة من هذا الداء ما يزيد على سبعين ألف إنسان.

آفة الخيل

حلت في سنة (437هـ/1045م) آفة مات فيها من الخيل ما ينوف عن اثني عشر ألف فرس، حتى جافت بغداد من جيف الخيل، وامتلأت حافات دجلة منها. واستمر موت الخيل في السنة التي تليها، ويطرح الناس الخيول النافقة في دجلة.

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا