الثلاثاء 24 صفر 1441 - 22 أكتوبر 2019

أسباب تدمير الحياة الزوجية - من الأسباب التي تؤدي إلى تدمير الحياة

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 1603

أسباب تدمير الحياة الزوجية

كاميل صبري 

 بحث العلماء في الكثير من العوامل التي تؤدي إلى الزواج السعيد، لكن هذه المرة توصل الباحثون إلى أهم الأمور التي تسهم في فصم عرى الزوجية وتقويض الحياة الزوجية منها ما يلي:
1.الاسترسال الزائد في الحياة الشخصية دون الالتفات إلى الشريك.
2.إن يكون احد الزوجين بحاجة إلى اهتمام زائد من قبل الشريك.
3.إن لا يكن احد الشريكين أي احترام لأسرة الشريك الآخر وخاصة الأبوين.
4.إن يقوم احد الزوجين بإهمال الأطفال من اجل أمور أخرى مثل ممارسة نشاطات اجتماعية معينة على حساب أسرته وبيته.
5.إن يكون احد الزوجين يعاني الغيرة الزائدة، بحيث يضيق على الشريك إلى درجة تؤدي إلى استحالة الحياة بين الزوجين.
ومن الأسباب التي تدفع الزوجين إلى الوصول إلى طريق مسدود هو إن يقوم احدهما بمناقشة الحياة الشخصية للزوجين مع الأصدقاء، (أي عدم الشعور بالخصوصية)، أو إن يكون احد الزوجين يتمتع بشخصية تملكيه، بحيث يقوم احد الطرفين بالتضييق على الشخص الآخر.
ومن أكثر أسباب الانفصال شيوعاً هو انعدام ثقة الزوجين يبعضهما وعدم إظهار احترام احدهما للآخر إمام الأقارب والأصدقاء كأن يقوم احد الطرفين برفع صوته على الطرفين أمام الأصدقاء أو في مكان عام.
هنا أقول للزوجة: لا تكتفي بالكلام عن الحفاظ على عش الزوجية وإدامته بل حولي كلامك إلى أفعال، أي لا تكتفي بان تطلقي الشعارات بشأن مدى رغبتك بإنجاح الزواج بل حولي كل ما تؤمنين به إلى واقع ملموس، بهذه الطريقة فقط يمكن إن ينجح الزواج.
قومي بأعمال يمكن إن تقود الأسرة إلى النجاح، ولكي تزيدي من فرص النجاح فإن عليك إن تبحثي عن أسباب النجاح في علاقتك مع زوجك وإن تعملي على زيادتها والإكثار منها، لاحظي كيف تغلبت على إحدى المشاكل وراجعي طريقة كلامك، وفي أي وقت قمت بطرح المشكلة، كل تلك الملاحظات يمكن إن تشكل رؤية بالنسبة لحياتك الزوجية، قومي بتجنب الأفعال التي عادة ما تؤدي إلى مشكلات.
وهل تعتقدين إن زوجك عنيد؟ إذا كان الجواب نعم، فإن جزءاً كبيراً من المشكلة يقع على عاتقك، لأنك لا تعرفين كيف تتصرفين مع زوجك، فعندما تكونين على وشك التفوه بشيء أثناء المشكلة توقفي وفكري، هل ما تقولينه الآن سيحقق الهدف الذي يتم السعي إليه، أم إنه سيزيد المشكلة تعقيداً؟
إذا كان الجواب سيعقد الموضوع إذا، عليك التوقف والتفكير في حل آخر.
تذكري دائماً لماذا وافقت على الزواج به من البداية؟ إذا كنت تعانين اوقاتاً عصيبة مع زوجك فإن ذلك سيمنعك من استرجاع الذكريات السعيدة معه، لذلك كلما شعرت إنك ستصلين إلى طريق مسدود فإن عليك إن تحاولي استرجاع الماضي وإن تتذكري السبب الذي دفعك إلى الارتباط بهذا الإنسان طيلة الحياة.
قرري إن تحبي زوجك..إن اقوي الزيجات ثباتاً تتعرض إلى بعض الهزات مع الوقت، لذلك قرري إنك مهما كانت الظروف قاسية، فإنك ستعملين جهدك على إن تحاولي التمسك بالعلاقة وإن تعملي على إنجاحها مهما كانت الظروف.
أما إذا قررت إن العلاقة محكومة بالفشل فإنك ستتوقفين عن محاولة إنقاذ الزواج وسينتهي الأمر بالفشل.

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا