الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 - 13 نوفمبر 2018

لولا ستر الله لافتضحنا 

الأحد 28 ذو الحجة 1439 - 9 سبتمبر 2018 160 عبد الرحمن عقل
لولا ستر الله لافتضحنا 

هل صليت يوما خلف إمام فسها فكنت من الغافلين فلم تنبهه 

والذي نبهه رجل ممن تقول عنه أنه من " عامة الناس" ؟

ألم تمر بك لحظة من لحظات ضعفك ، واستيلاء الشيطان على نفسك فنظرت إلى صورة محرمة أو شاهدت مقطعا خادشا ؟

هل نصحت أحدا مرة بنصيحة نهيته فيها عن مواقعة محرم من المحرمات ، ثم ابتليت به فرحت تعلل نفسك بالتعليلات الواهية ، وتخرج لفعلك مخرجا ضعيفا لتفتي نفسك بما نهيت الناس عنه ؟

ألست تدعو الناس إلى الإقبال على كتاب الله تلاوة وتدبرا وعملا 

قل لي بربك: 

ألم تمر بك أيام وأسابيع -وربما شهور- لم تختم فيها كتاب ربك مرة واحدة 

وإن قرأت قرأت بغفلة وبدون تدبر؟

متى آخر مرة دمعت عيناك من خشية الله عز وجل هل تذكر ؟

أحسب أن عهدها بعيد !!

ألم تستيقظ مرة أومرات في وقت أذان الفجر فغلبتك نفسك فنمت عن الصلاة وما استيقظت إلا بعد أن أشرقت الشمس ؟

ألم تخطيء مرة ثم لما ووجهت بخطئك = كذبت وزعمت أنك لم تخطيء حتى لا يصيبك الضرر ، مع أنك تعلم أن في الصدق نجاتك وأن الكذب لا ينفعك ؟

ألست وقعت في بلية مرة فكان أول ما خطر ببالك وجال بنفسك أن تلجأ إلى فلان وفلان ممن تظن أنه يفرج كربك ويزيل همك 

فلما سدت السبل وأغلقت الطرق ناديت ربك مستمطرا رحماته 

مع أنك أول من تعلم أن الذي ينبغي عليك أولا وقبل كل شيء 

أن تستغيث بربك وتسأله أن يزيل ما حل بك؟

أعتقد أني لست مضطرا لذكر تفريطك في السنن الرواتب ، والنوافل ، وقيام الليل ، وقلة صيام النافلة ، والغفلة في الصلاة ، والتقصير في بر الوالدين ، وصلة الأرحام ، وغير ذلك مما تعلم .

إذا وقعت في كل ذلك أو بعضه

فاعلم حينئذ أنه

" لولا ستر الله لافتضحنا "

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا