الاثنين 21 ربيع الأول 1441 - 18 نوفمبر 2019

علماء من حلب في القرن الرابع عشر - تراجم علماء حلب في القرن 14

الخميس 12 شوال 1430 - 1 أكتوبر 2009 3276
علماء من حلب في القرن الرابع عشر - تراجم علماء حلب في القرن 14
علماء من حلب في القرن الرابع عشر
أصدر الأستاذ الكريم الأديب المؤرخ محمد عدنان كاتبي مؤلفاً واسعاً في تراجم علماء حلب في القرن المنصرم والربع الأول من  الخامس عشر سماه:« علماء من حلب في القرن الرابع عشر» وقدم للكتاب الأستاذ الدكتور بكري الشيخ أمين، والدكتور عبد السلام الراغب.
ويقع الكتاب في 630 صفحة، ويشتمل على 120 ترجمة وصدرت الطبعة الأولى سنة 1428هـ ـ 2008م.
وقد رتب التراجم حسب وفيات أصحابها ، فابتدأ بترجمة الشيخ أحمد الكواكبي المتوفى سنة 1300 وانتهى بترجمة الشيخ محمد الحجار المتوفى سنة1428.
ثم أضاف ثلاث تراجم لبعض المعاصرين من الأحياء والمعمرين ، وهم : الشيخ محمد درويش خطيب(المولود سنة 1321) والشيخ أحمد قلاش المولود سنة(1328) ،والشيخ محمد أديب حسون المولود سنة (1331ـ1913) ، وقد توفي ـ رحمه الله تعالى ـ بعد صدور الكتاب بمدة قليلة في 29 جمادى الأولى 1429 الموافق 2/6/2008 .
ومما تميز به الكتاب أن مؤلفه نثر فيه الكثير من الصُّور للمترجمين والمساجد التي أمُّوا أو خطبوا فيها، والمدارس التي درسوا فيها..
وقد وضع المؤلف لنفسه معياراً في الترجمة وهو أن يكون عالماً حلبياً من علماء الشريعة متميزاً بعلم من العلوم الشرعية وترك أثراً علمياً أو اجتماعياً باقياً، انتفع الناس به من بعده، ولم يتقيد في تراجمه بمذهب أو اتجاه فكري لمن ترجم لهم، فلذلك يجد المطالع لهذا الكتاب علماء منتسبين للتصوف إلى جانب علماء منتمين للسلف.
والمؤلف بذل جهداً خلال عشرين سنة في البحث والتنقيب عن حياة هؤلاء العلماء في سجلات الثانوية الشرعية ، وسجلات دائرة الأوقاف الإسلامية ، وسجلات دائرة الإفتاء والتدريس الديني، وقد تجمع لديه أسماء أكثر من /400/ عالم ، استطاع أن يترجم لأكثر من /300/، وبعد استبعاده التراجم الناقصة التي لم تستكمل ، اقتصر على ترجمة /120/ عالم.
وقد قام بصياغة الترجمة، وركز فيها على علم الرجل وشيوخه ،وتلامذته ، وما ترك من آثار علمية أو اجتماعية ، وتحرى الموضوعية، واجتنب المبالغة في الإطراء والمديح، كما ابتعد عن ذكر المثالب والهنات.
ونبارك للمؤلف الفاضل جهده الكبير في نشر هذا الكتاب ، ونشكر له وفاءه لشيوخه وإخوانه ،وندعوه للمزيد من العطاء في هذا لمجال البكر، ولعلَّه يوفق لنشر ما فاته من تراجم لكبار علماء حلب، ويمتع القراء بمزيد من الفوائد التاريخية، ويستدرك بعض ما فاته مما نشر على الموقع ، من تراجم ، لبعض العلماء الحلبيين كأمثال: الشيخ أحمد البيانوني ، وأمين كيلاني، وعبد الوهاب طلس ، ومحمد بشير حداد، ومحمد علي كحال، ومحمد نجيب سالم، وموسى الزيادي، وناجي عجم ، مما ستقوم رابطة علماء سورية المستقلة بنشر تراجمهم  في كتاب حافل بعون الله عزَّ وجل .
1/رجب/1429

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا