ما هي دار الحرب ودار الإسلام

نص الاستشارة :

اخوتي في الله، متى تكون دولة دار الحرب، و متى دار الإسلام؟ وما شروطها من فضلكم.

الاجابة

عرَّف الحنفية دار الإسلام أنها: كل بقعة تكون فيها أحكام الإسلام ظاهرة. وعند الإمام أبي حنيفة لا تصير دار كفر إلا بثلاث شرائط، أحدها: ظهور أحكام الكفر فيها والثاني: أن تكون متاخمة لدار الكفر والثالث: أن لا يبقى فيها مسلم ولا ذمي آمنا بالأمان الأول، وهو أمان المسلمين.

وللفقهاء تفصيلات كثيرة و خلافات في هذه القضية 

 وفي زماننا هناك علاقات تحكمها مواثيق دولية وهناك تداخل و تشابك في الأحكام 

لكن يمكن أن نقول إن الدولة التي تحكم بالاسلام و تقيم شعائر الاسلام هي دار إسلام والدولة التي  تحاربنا فعلا هي دار حرب 

والدولة التي تغتصب أرضا مسلمة هي دولة محاربة 

وليس بالضرورة أن نرتب كل أحكام دار الحرب في كل حالة 

على سبيل المثال فلسطين محتلة لكن لا يزال فيها وجود إسلامي و عربي كبير ويستطيع هؤلاء إقامة كثير من الشعائر 

وأموال هؤلاء العرب و المسلمين ليست مهدرة بحجة أنهم في دار حرب 

والله أعلم 



التعليقات