تذكر الصور السيئة وقت الطاعة

نص الاستشارة :

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

ابتلاني الله تعالى بمشاهدة الأفلام الخليعة، وقد منَّ الله عليّ ورزقني التوبة من ذلك ولله الحمد، وعندما أقوم بالصيام أو الصلاة أو قراءة القرآن أتذكر كثيرا من الصور السيئة التي كنت أشاهدها، فهل يتقبل الله صيامي؟ وهل هذا حديث النفس؟ مع أني حاولت كثيرا التخلص من ذلك لكن لم أستطع. أريد جواباً واضحا منكم، جزاكم الله خيرا. 

الاجابة

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن ولاه، وبعد: 

الواجب على الأخ أن يتوب إلى الله توبة صادقة من فعله، ويعزم على أن لا يعود، مع إكثار ذكر الله تعالى، واستحضار عظمة الله تعالى ورقابته، ولا يقنط من رحمة الله ومغفرته، ومع الأيام تزول الصور المنطبعة بعقله.

وعليه أن يجاهد نفسه ما استطاع، ويشغلها بطاعة الله تعالى والصحبة الصالحة، ويستعين بالله تعالى، ويكثر الضراعة إليه سبحانه، أن يطهّر سرّه وخاطره من كلّ ما لا يرضيه، قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}، ولا يكلف الله نفساً إلاّ وسعها .. وليحرص على صلاة الجماعة بالمسجد، ويكثر الاستغفار والدعاء، أما صومه فصحيح إن شاء الله.

 

لجنة الفتوى - رابطة العلماء السوريين

15 – 9 – 1436هـ 



التعليقات