العمل والتدريب في البنوك الربوية

نص الاستشارة :

السلام عليكم أنا طالب في مجال أمن المعلومات وحماية الشبكات وأهتم بتطوير مهاراتي بشكل يومي لأن هذا التخصص كل يوم فيه معلومات جديدة، أبحث عن وظيفة في هذا المجال والجميع يعلم أن البنوك أكثر من يطلب هذا التخصص ويهتم بحماية البنك باستمرار حيث يتكفل بتدريب الموظفين على شهادات عالمية ويوفر تكلفة هذا التدريب والشهادة لموظفيه، وأنا أبحث وأسعى للحصول على هذه التدريبات والشهادات لكن تكلفتها عالية، سؤالي هل يجوز العمل مع هذه البنوك سواء الربوية أو الإسلامية (لا أعلم هل البنوك الإسلامية تستخدم طرقا شرعية أم لا). بعض الشركات المتخصصة في هذا المجال توفر لموظفيها هذه التدريبات مثل البنوك، لكن في فلسطين تكاد هذه الشركات معدومة لأن هذا التخصص لا يزال جديدا، فهل يجوز لي العمل مع البنك إذا لم أجد مثل هذه الشركات. أعتذر على الإطالة وشكرا.

الاجابة

وعليكم السلام ورحمة الله

إذا استطعت أن تتدرب ولو بكلفة مادية في عمل جائز فلا يجوز أن تتدرب في البنوك الربوية، أما إذا لم تستطع تحمل الكلفة، أو كان التدريب مع البنوك الإسلامية غير متوفر، فيجوز حينئذ التدرب مع البنوك الربوية للحاجة الشديدة، مع البحث الجاد عن البنوك الإسلامية أو الشركات الحلال بعد أن تحصل على التدريب الكافي، ومتى ما وجدت البديل الجائز أو لم تعد محتاجا للعمل فيجب أن تتركه وتتجه للعمل المباح، فالحاجة الشديدة استثناء عن الحكم الأصلي بحرمة العمل مع البنوك الربوية فلا تتوسع فيها، فضلا عن أن العمل مع البنوك الإسلامية في سبيل حماية نظم معلوماتها فرض كفاية تؤجر عليه إن نويت سد حاجة المسلمين؛  لأن فيه حماية أموال المسلمين، وهو أحد الضروريات الخمس. والله أعلم.



التعليقات