الأحد 29 ربيع الأول 1439 - 17 ديسمبر 2017

بيان المجلس الإسلامي السوري بخصوص العدوان على المسجد الأقصى

الأربعاء 25 شوال 1438 - 19 يوليو 2017 156

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على إمام الهدى وقائد المجاهدين نبينا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد :

فإن الله تعالى يقول (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى? فِي خَرَابِهَا) ، لقد تابع العالم بأسره الطغيان الصهيوني بمنعه المسلمين من الصلاة في المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولقد رأى العالم القرارات المجحفة التي فرضت على زائري المسجد وقاصديه، والمجلس الإسلامي السوري بعد الاطلاع على هذا العدوان السافر يقرر ما يلي:

أولاً: ندين الاحتلال الصهيوني على سلوكه المشين واعتبار كل تصرفاته عدواناً سافراً على أمة الإسلام والمسلمين، تدينها الأديان ثم قرارات المجتمع الدولي التي يضرب بها الصهاينة عرض الحائط.

ثانياً: نناشد الشعوب العربية والإسلامية للتعبير عن غضبها على هذا العدوان، ولتثبت ولاءها لدينها وارتباطها بالمسجد الأقصى، فهي قضية المسلمين الأولى في مشارق الأرض ومغاربها.

ثالثاً: تذكير الحكام بواجبهم الشرعي في حماية شعائر الله ومقدسات المسلمين وأن الله سائلهم عن ذلك، ولن تنفعهم المعاذير التي يدجلون بها على شعوبهم.

رابعاً: لا بدّ للمنظمات الإسلامية والهيئات الشعبية أن تتحرك بكل إمكاناتها وعديد وسائلها لتفعيل هذه القضية على المستويين الشعبي والرسمي.

وأخيراً تحية تقدير وشكر وعرفان لإخواننا المرابطين في المسجد الأقصى وأكناف المسجد الأقصى، فقد اختارهم الله ليكونوا الخط الدفاعي الأول عن مقدسات المسلمين، أعانهم الله وشد من أزرهم، وكتب أجرهم وثبتهم وحفظهم من كل سوء.

اللهم انصر المسلمين واهزم أعداءهم من الصهاينة المعتدين، والحمد لله رب العالمين.

المجلس الإسلامي السوري

24 شوال 1438 هـ الموافق 18 تموز 2017م

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات