الأربعاء 3 ربيع الأول 1439 - 22 نوفمبر 2017

الفاتحة في الصلاة

الجمعة 21 رجب 659863 - 3 ديسمبر 640849 321

نص الاستشارة أو الفتوى:

  ماذا يَفعل المصلي الذي نَسِي أن يقرأَ الفاتحة في أول ركعة، وهل تقبل صلاته؟

نص الجواب:

قراءة الفاتحة ركنٌ من أركان الصلاة عند جمهور الفقهاء، للحديث الصحيح: (لا صلاةَ لمن لمْ يقرأْ بفاتحة الكتاب) ومن تركها عامداً بطلت صلاتُه، فإن تركها ناسياً وتذكَّر قبل أن يعودَ إلى مثلها في الركعة التالية وجب عليه أن يعود إلى القيام ويقرأها، فإن تذكَّر وهو يقرؤها في الركعة التالية ضاعت عليه الركعة وعليه أن يأتي ببدلها.

وعند أبي حنيفة رضي الله عنه لو تركها سهواً يجب عليه أن يسجدَ للسهو، فإن لم يسجد وجبت عليه إعادة الصلاة، فإن لم يفعل كانت صحيحة مع الإثم.

هذا وإذا كانت الصلاة باطلة فهي غير مَقبولة، ولو صحَّت عند أبي حنيفة. 

وعند عدم إعادتها أو عدم سجود السهو كان عليه ذنب يذهب بثواب الصلاة أو يقلله.

 

المصدر مجلة منبر الإسلام السنة السابعة والأربعون، ذو القعدة 1409 - العدد 11

اقرأ ايضا

م العنوان الزيارات تاريخ الإضافة
1084 الكفارة 16 الأربعاء 20 صفر 1439 - 8 نوفمبر 2017
1079 NJmQpbyOzlZ 14 الأحد 3 صفر 1439 - 22 أكتوبر 2017
1062 حكم إرداف أحد النسكين على الآخر ورفضه وما يقع من العامة في ذلك من الخطأ 84 الأحد 23 رجب 660180 - 30 يونيو 641157
1060 الإفراد والقِران والتمتع 98 الجمعة 19 ربيع الثاني 660180 - 29 مارس 641157