الجمعة 29 صفر 1439 - 17 نوفمبر 2017

الوهن

الأحد 23 صفر 1439 - 12 نوفمبر 2017 55 الأستاذ حيدر الغدير

الوهن في الأمة نذير بهلاكها، وهو حب الدنيا وكراهية الموت، كما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.

في أمتي عاينت من هنوات == ما غمّني منها وآد قناتي

أبصرت فيها وهنها يغتالها == ووجدته بوماً وصوت نعاة

فرجعت أدراجي إلى تاريخها == وخزانة التاريخ كنز عظات

فأجاب إن الوهن قد أزرى بها == والوهن أتتك من ذئاب فلاة

والوهن مقبرة الرجولة والندى == ومراتع الشهوات والشبهات

والوهن كره الموت إذ يُدعى الفتى == للذود عن دين وعن حرمات

فإذا به متثاقلٌ متبالهٌ == وكأنه في صولة السكرات

قد مات وهْو الحي فانظر تلقه == في صحبة الأحياء والأموات

                                   ***

أما النجاة فَعَوْدُها لإبائها == والصدق في الأعمال والنيات

وبأن ترى موت الكرامة عزة == وبأنه الأعلى من القربات

تلكم وصاة نبينا أكرم به == وبها وتبقى النور في الظلمات

فإذا تولَّتها ستغلب وهنها == فيكون حب الموت جسر حياة

                                     ***

وشكرت للتاريخ لمّـا قال لي == هي وعدنا بالنصر في الغمرات

وانظر إليه تجده نوراً باهراً == في الذكر والإنجيل والتوراة

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا