الاثنين 30 ربيع الأول 1439 - 18 ديسمبر 2017

حقاً مكر تزول منه الجبال

الخميس 14 محرم 1439 - 5 أكتوبر 2017 193 الشيخ ممدوح جنيد 
حقاً مكر تزول منه الجبال

لو جلس ألف حاقد وماكر بأهل السنة في العراق وفي نينوى بالذات وفي الموصل بوجه أخص يفكرون كيف يوقعون ما وقع من المآسي بإخوتنا هناك لما استطاعوا أن يفعلوا الجريمة التي اقترفها المجرم نوري المالكي 

حيث أوعز لجيشه الجرار أن ينسحب من الموصل بألوفه المؤلفة مسَلِّماً البلد وسلاحها الثقيل والخفيف لمصلحة مئات من داعش وبعد تسليم هذه المنطقة السنية الضخمة لما يسمى زوراً بالدولة الإسلامية بدأ يجمع جموعه بدعوى قتال داعش ظاهراً وصورة ، وتصفية أمة سنية حقيقة ، ثم جاء من بعده حيدر العبادي يكمل الإجهاز على الضحية فكانت النتيجة التي ترون مئات الآلاف من أهل السنة نساء وأطفالاً وشيوخاً يذوقون الأمَرَّيْن يهيمون على وجوههم في الجبال والوديان لا يملكون زاداً من لباس أو طعام وشراب لساعة واحدة هذا فضلاً عن عشرات الآلاف من القتلى والمظلومين 

وما يحصل في نينوى يحصل في كثير من مناطق السنة في سورية القتال لداعش صورة ، وداعش باقية والضحية الحقيقية مئات الآلاف من الأبرياء المستضعفين في الأرض الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلاً .والناظر يرى كأن داعش تنقل عسكرياً ويعاد انتشارها بيد مجهولة معروفة من مكان إلى آخر لتنفذ مهمة قذرة وهي التبرير لتصفية هذه الأمة السنية جسدياً

والآن أخاطب الشباب المقتنع بداعش 

أنظروا إلى نتائج العمل مع الدولة الإسلامية أي شيء أعجبكم فيها حتى تلتحقوا بصفوفها ؟ هل أعجبكم هذا التشريد ؟ هل رضيتم بهذه المآسي؟

أذكروا لي حسنة واحدة من حسنات قتالكم الذي سميتموه جهاداً زوراً وبهتاناً 

أُدخلتم إلى العراق فأعنتم المالكي والعبادي وأُدخلتم إلى سورية فقويتم الأسد وأعوانه وقتلتم الذين يطالبون بحرية الأمة واستعادة كرامتها 

أخاطب الشباب لأن شباب داعش هم من المغرر بهم ومن أصحاب النوايا الطيبة بل كثيرون منهم من أبناء الأسر المسلمة السنية الغيورة على دينها الذين ظنوا أن سواد رايتهم ولا إله إلا الله فيها تعني كل خير 

فاللهم أيقظ هؤلاء الشباب من غفلتهم 

وألهمهم رشدهم والعودة لرأي مشايخهم وآبائهم الذين ينصحونهم بكل رأي سديد وعمل رشيد 

المهم لا أحد أفرح اليوم بهذه الكارثة من نوري المالكي 

حقاً لقد كان مكره مكراً تزول منه الجبال وأنتم أيها الآباء حاوروا أولادكم بهدوء وعقلانية وإياكم أن يدخل فكر الغلو إلى بيوتكم 

اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

اللهم وما قضيت لنا من قضاء فاجعل عاقبته خيراً

شاركنا بتعليق



    لا يوجد تعليقات

اقرأ ايضا